بايدن يحذر: القوات الأميركية بأفغانستان في مرمى الإرهاب


أبلغ الرئيس الأميركي جو بايدن زعماء مجموعة الدول السبع أن بلاده ملتزمة بالانسحاب من أفغانستان مع الموعد المحدد نهاية الشهر الحالي، مع التلميح لإمكانية تمديد تواجدها إذا اقتضت الحاجة لذلك وذلك بحسب ما نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤول رفيع المستوى في البيت الأبيض.

وزادت الصحيفة الأميركية أن بايدن أبلغ الزعماء أن احتمالية وقوع هجمات إرهابية على القوات الأميركية يتزايد مع استمرار بقاءها، مشيرا إلى إمكانية وقوع عمل إرهابي مرتفع للغاية.

وأكد المسؤول أن زعماء الدول السبع حثوا بايدن على تأخير موعد الانسحاب النهائي من أفغانستان لضمان إمكانية إجلاء جميع مواطني الدول الأخرى بأمان.

وأضافت الصحيفة أن مغادرة القوات الأميركية في الموعد المحدد يتطلب البدء بإجراءات المغادرة خلال الأيام المقبلة من أجل الوفاء بالموعد المتفق عليه.

وكشفت الصحيفة نقلا عن مسؤول عسكري عن نية وزارة الدفاع الأميركية سحب 6 آلاف جندي أميركا من كابل خلال الأسبوع الحالي مع الاستمرار في تنفيذ مهمة إجلاء الأميركيين والحلفاء من الأفغان وبعدها سيتم شحن المعدات والقوات.

إجلاء 4000 أميركي من أفغانستان

وفي السياق، أعلن مسؤول كبير في الخارجية الأميركية، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة أجلت منذ منتصف أغسطس “أكثر من 4 آلاف شخص يحملون جواز سفر أميركيا وأفراد عائلاتهم”.

وقال المسؤول رافضا كشف هويته: “نواصل الاتصال بالأميركيين الذين كانوا مسجلين لدى السفارة في كابل لتحديد ما إذا كانوا لا يزالون موجودين في أفغانستان، ولتسهيل عملية إجلائهم إذا أرادوا المغادرة”.

وتابع: “هذا الرقم سيواصل الازدياد في الأيام المقبلة”.

وكان رئيس الأركان الأميركي قد أعلن في نهاية الأسبوع الماضي إجلاء 2500 أميركي.

وباحتساب حاملي الجنسيات الأخرى، وخصوصا الأفغان الذين يعتبرون عرضة للخطر في بلادهم، أجلى الأميركيون 48 ألف شخص منذ أن أقامت واشنطن الجسر الجوي في 14 أغسطس عشية دخول حركة طالبان إلى كابل واستيلائها على السلطة، وفق البيت الأبيض.

وتم إجلاء الآلاف بواسطة حلفاء الولايات المتحدة

سكاي نيوز



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق