اكتمال أعمال لجان القبول للثانوي بالخرطوم الأسبوع المقبل




بدأت «7» لجان مختصة، أعمال القبول الخاصة بطلاب المرحلة الثانوية في ولاية الخرطوم، ويتوقع أن تنجز مهامها بنهاية الأسبوع المقبل، وسيتم نشر كشوفات القبول والتوزيع عبر الرسائل النصية.

الخرطوم: التغيير

أعلنت الإدارة العامة للتعليم الثانوي بولاية الخرطوم، عن بدء أعمال لجان القبول لتوزيع طلاب الصف الأول الثانوي بمختلف محليات الولاية منذ الأحد الماضي.

وبلغت نسبة النجاح العام في امتحانات شهادة الأساس بولاية الخرطوم، والتي أعلنت بدايات أغسطس الحالي «79.8%».

واشترك في المركز الأول «110» طلاب وطالبات، فيما اشترك «189» طالب وطالبة في المركز الثاني.

وكان قد تقدم للجلوس للامتحان لعام 2021م «193.054» طالب وطالبة، مقارنة بالمتقدمين للجلوس للامتحان للعام 2020م «175.850» طالب وطالبة.

وقال مدير الإدارة العامة للتعليم الثانوي بابكر بخيت في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، إن هنالك «7» لجان بمعدل لجنة لكل محلية تحت إشراف الوزارة، وأن اللجان تعقد اجتماعاتها بمحلياتها.

وأوضح بخيت أن الأسس التي يقوم عليها التوزيع ترتكز على التوزيع الجغرافي بحسب المدرسة التي جلس منها الطالب لامتحان شهادة الأساس.

مدير الإدارة العامة للتعليم الثانوي بابكر بخيت

ونوه إلى أن المعالجات للذين يسكنون في مناطق بعيدة عن مدارسهم تتم بعد التوزيع عن طريق مكاتب التعليم بالمحليات وفق شهادة السكن.

وأضاف بخيت: «من خلال جولاتنا الميدانية فإن عمل اللجان يمضي بصورة طيبة ومعظمها أنجزت مهامها بنسبة ما بين 40 إلى 50%».

وتابع: «نتوقع بحلول نهاية الأسبوع المقبل أن تكون لجان القبول والتوزيع قد أكملت مهامها تماماً».

وكشف بخيت، أن نشر كشوفات القبول والتوزيع هذا العام سيكون متاحاً عبر خدمة الرسائل النصية من شركة «سوداني» تسهيلاً للأسر وكسباً للوقت والزمن، مع الإجراءات الروتينية للنشر التي تتبعها الوزارة ومكاتبها التعليمية بالمحليات.

وقال مدير الإدارة العامة للتعليم الثانوي، إنه في هذا العام تم تشكيل لجنة قبول خاصة لطلاب التعليم الفني بعد أن أصبح للتعليم الفني إدارة عامة قائمة بذاتها.

وأضاف: «لكن شروط القبول والاستيعاب هي ذاتها التي يتم تطبيقها في المرحلة الثانوية».

وكان مدير عام وزارة التربية والتعليم بالولاية محمد إبراهيم، أعلن رفع درجة القبول بالتعليم الفني لتصبح وفق الرغبة الأولى للطلاب لا حسب المجموع فقط.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: