دبي تحتضن عرضاً للثوب السوداني سبتمبر المقبل




تحتضن إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، في سبتمبر المقبل، أول وأكبر مهرجان للثوب السوداني في فعالية تحمل عنوان «ليلة السودان الذهبية»، بمشاركة عدد من المصممات والفنانات.   

الخرطوم: التغيير

أعلنت مجموعة من المصممات والفنانات التشكيليات السودانيات، عن إقامة أول وأكبر مهرجان للثياب السودانية، في دولة الإمارات العربية المتحدة يوم 17 سبتمبر المقبل، تحت مسمى «ليلة الذهب السودانية»- مس إلقنت 4.

وتتضمن الفعالية التي تقام في فندق جراند حياة بدبي، وبرعاية أوبرا هاوس، عرضاً للأزياء “الثياب السودانية والعبايات والكاجول”، بمشاركة مصممي أزياء وخبراء تجميل ومصففي شعر وخبراء مكياج، بجانب معرض للعطور والإكسسوارات السودانية، ورقص العروس السودانية للفنانتين فايزة عيسى ولنا مهدي.

وتشارك في الفعالية عدد من شركات ومصممات الثياب، وكانت قد أقيمت عدد من عروض الأزياء والثياب السودانية داخل البلاد في وقت سابق.

وقالت المصممة زينب النور صاحبة فكرة العرض، خلال مؤتمر صحفي بالخرطوم، إن الغرض من العرض إبراز جماليات الثوب السوداني والفنون الإيضاحية في تصميمه بطريقة جميلة دون ابتذال.

ونوهت إلى أن المعرض سيحضره ضيوف ومختصون في التصميم والموضة ومطربات وفنانات وإعلاميين غير سودانيين، وشخصيات سودانية مقيمة بالإمارات، وأكدت الحرص على حضور عدد كبير من الضيوف، وأنهم قدموا الدعوات لعدد كبير.

وأشارت زينب إلى أن الغرض من العرض تسليط الضوء على تصميم الثوب السوداني وإبراز جماليته والوصول به إلى العالمية.

ولفتت إلى أن الشعب السوداني لم يتقبل فكرة عروض الثياب المختلطة الأمر الذي جعل جل تركيزهم منصباً حالياً ليكون العرض خاصاً بالنساء فقط.

وأكدت رغبتهم في توطين صناعة الثياب محلياً للولوج بها إلى العالمية.

وذكرت أن هناك جائزة «مس إلقنت» التي تنالها أكثر سيدة أنيقة من بين «10» سيدات يتم ترشيحهن عبر لجنة تحكيم، وهي عبارة عن قطعة ذهب مخصصة من مجوهرات أوبرا هاوس الراعي الرسمي، بالإضافة إلى جوائز أخرى تصل في مجموعها إلى نحو «10».

وأكدت سعيهم لأن تكون جائزة «مس إلقنت» مرتين سنوياً.

ونبهت إلى أنهم يركزون على الزي المحتشم لأن الجمال لا يعني التبرج، ويحرصون على إظهار السيدة السودانية بكامل احتشامها.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: