السودان: «إزالة التمكين» توضح ملابسات توقيف 3 ضباط شرطة




أوضحت لجنة “إزالة التمكين”، أسباب توقيف ضابطي شرطة على خلفية تتبعها لحركة الأموال في الحسابات المشبوهة ، وضبط ثالث في قضية نقل سيارة محجوزة.

الخرطوم:التغيير

وقالت اللجنة في تعميم صحفي يوم الأربعاء ، إن قوائم التحليل المالي التي تحصلت عليها من بنك السودان المركزي ، كشفت بأن أحد المشتبهين قام بتحويل أموال ، في حساب ضابط برتبة نقيب يتبع لشرطة المعادن.

وأشارت اللجنة ، إلى أنها وجدت أن التحليل المالي لحركة الحساب، خلال الفترة، بين 5 أغسطس 2020 وحتى 9 أغسطس 2021، تجاوزت فيه الإيداعات 781 مليار جنيه،  مشيرة إلى أن هذه المبالغ لا تتناسب مع طبيعة مهنة ونشاط المشتبه به.

ووفقاً لتعميم اللجنة ، فإن أبرز المودعين في الحساب ، هي شركات تعمل في مجال الطاقة والتعدين وخدمات البترول وإنشاء محطات الوقود.

واوضح التعميم ، أن من بين الأفراد ملازم شرطة منتدب للعمل في اللجنة، له حساب توفير بأحد البنوك به تعاملات تجاوزت مبلغ 500 مليون جنيه، خلال الفترة من ٣١ ديسمبر ٢٠١٩ إلى ٨ أغسطس ٢٠٢١.

وأكدت اللجنة، مخاطبتها وزارة الداخلية بتكليف الشرطة الأمنية لمتابعة الملف بشأن المذكورين ، لكونهم يتبعان للشرطة، وهو ما أسفر عنه توقيف الضباط المتهمين، وفقا للبينات التي قدمتها اللجنة للشرطة.

ولفتت كذلك إلى توقيف ضابط شرطة ثالث بواسطة نيابة “إزالة التمكين” على خلفية شروعه في نقل سيارة محجوزة في بلاغ بالنيابة، ادعى أنه مكلف بنقلها إلى مقر اللجنة الأمر الذي نفاه  وكيل نيابة اللجنة المختص.

ونوه التعميم الصحفي، إلى ان الضابط الثالث كان يعمل باللجنة قبل ٧ أشهر وقد انقطعت علاقته بها.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق