المجلس القومي للتخصصات الطبية يعقد امتحانات دورة أغسطس إلكترونيا



الخرطوم : منى بابكر
أعلن المجلس القومي للتخصصات الطبية عن عقد امتحانات الدخول للمجلس دورة أغسطس إلكترونيا لأول مرة في المجلس بعدد 2897 جالس بالمراكز الداخلية والخارجية وذلك يوم السبت القادم بمباني جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا . وقال د. احمد محمد فرح شادول الأمين العام لمجلس التخصصات الطبية في تصريح لـ(سونا) ان المجلس يعقد هذا العام إلامتحان إلكترونيا وهي المرة الأولى من نوعها في المجلس والتي كانت تقام ورقيا مرتين في العام داخل وخارج السودان، مشيرا إلى أن هذا الامتحان الإلكتروني من شأنه ان يسهم في توضيح صورة المجلس في العالم، فضلا عن بناء صورة إيجابية تسهم في تأهيل الكوادر الطبية والصحية في السودان.
وقال شادول ان عدد التخصصات الطبية بالمجلس حتى الآن بلغت 59 تخصص، أضافة إلى تخصص القبالة، التمريض، العلاج الطبيعي والبصريات حيث ينخرط اكثر من 7000 نائب في كل التخصصات بواسطة 1500 مدرب في أكثر من 8 مراكز تدريب في معظم ولايات السودان، لافتا إلى أن المجلس خرج منذ 1999 وحتى أغسطس 2021 حوالي 7948 اخصائي ويعتبر المجلس القومي السوداني للتخصصات الطبية بمثابة الجامعة الوحيدة في السودان للدراسات والتخصصات الطبية والصحية والمهنية في السودان، والذى تأسس 1995 وبحسب القرار الجمهوري لعام 2001 يعد المجلس الجهة الوحيدة المخولة بمنح شهادات التخصصات الطبية والمهنية والتي تؤهل الخريجين للعمل كإختصاصي واستشاريين لتقديم الرعاية .
وناشد برفيسور محمد أحمد المكي عبدالله رئيس المجلس القومي للتخصصات الطبية مجلسي السيادي والوزراء الإسراع في الانتقال بمجلس التخصصات الطبية إلى مدينة البشيرالطبية لجهة أن مباني المجلس الحالي لا تتسع للإعداد الكبيرة من نواب الاختصاصيين فضلا عن إرجاع مبنى التخصصات إلى مستشفى الخرطوم الذي تأسس عام 1909. وجاءت المناشدة لدي حديث رئيس مجلس التخصصات الطبية في وكالة السودان للانباء امس للتنويرحول امتحانات الدخول للمجلس دورة اغسطس 2021م والتي تعقد إلكترونيا لأول مرة في المجلس، وفي عدد من المراكز داخليا وخارجيا
و اشار الى وجود المجلس الآن بمباني مستشفى الخرطوم وانه يضطر الى تأجير قاعات بجامعتي السودان للعلوم والتكنولوجيا وأفريقيا العالمية لانعقاد الامتحان الإلكتروني دورة أغسطس لهذا العام والذي تأخر بسبب جائحة كورونا بجانب بعض العقبات الأخرى. وأكد رئيس المجلس ان الرسوم المفروضة على النواب البالغة 60 الف جنيه تعتبر بسيطة مقارنة بارتفاع تكلفة التدريب وقارن ذلك برسوم رياض الأطفال التي تبلغ الان 400 ألف جنيه . و نوه الى وجود تنسيق بين وزارة الصحة والمجلس القومي للتدريب ومجلس التخصصات فيما يلي التدريب السريري والتوزيع على الولايات، لانه يعمل وفق الانتداب والتخصص الدقيق، مشيرا إلى أن مسار الطبيب بحوافزه يقلل من الهجرة، داعيا الى تنظيم هجرة الكوادر الطبية من البلاد ولفت إلى أهمية وجود النائب في الأقاليم و فائدة هذا الامر للمستشفيات و للاطباء انفسهم وأضاف أن التدريب السريري مهم مما يسهم في تفوق الطبيب السوداني داخل وخارج البلاد . وقال المكي نتفهم الظروف الصعبة التي يواجهها النواب الا انها اشار لوجود تجاوب من الولايات لتحسين بيئة العمل والسكن وقال إن المجلس يحافظ على المستوى العالمي للامتحانات وبرر بعض النتائج لافتقار بعض كليات الطب للمؤهلات الأساسية في ظل زيادةأعداد الخريجين والكليات التى بلغت 80 كلية، مشيرا إلى أن مباحثات تجري الان مع وزارة الصحة والتعليم العالي لمنع تكدس الأطباء الخريجين دون الدخول في الامتياز.
من جانبه أكد أمين الشؤون العلمية للمجلس بروفيسورعبدالرؤوف شرفي، قيام لجنة مركزية لتطويروتقويم الامتحانات بما يضمن الالتزام بالمعاييرالمطلوبة وطرق التصحيح مؤكدا دقة التصحيح وبأرقام سرية منوها إلى أن من حق الجالس للامتحانات مراجعة أوراق اجابته مقرا بنتائج غيرمرضية في الامتحان الأخير. ونوه إلى انه من مهام أمانته استخراج الشهادات واعتمادها بجانب تنظيم كورسات التعليم الطبي والتكنولوجي بمركز التطوير المهني واستخراج شهادات الخبرة للإختصاصيين والإستشاريين. وقال شرفي إن كل المناشط تسير جنبا إلى جنب مع التدريب بالمستشفيات لتخريج اختصاصيين مقتدرين لممارسة المهنة.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: