مصير مجهول لبضائع الوارد وتكدس في الموانئ


تواجه بضائع وسلع الوارد مصيرًا مجهولًا بميناء بورتسودان، بسبب رفض المستوردين تخليصها، لارتفاع الرسوم الجمركية.
وكشف أمين المال بالغرفة القومية للمستوردين، هاني أنسي، عن امتناع كثير من المستوردين عن إستيراد البضايع وكثير منهم تم الغاء الطلبيات المسبقة بسبب تراجع وزارة المالية عن قرار إلغاء ضريبة القيمة المضافة لكثير من السلع التي تم إلغائها بعد تحرير الدولار الجمركي.
واشار ونسي لوجود حالة كساد في الاسواق بسبب ارتفاع جميع الاسعار، مشيرا إلى أن كثير من المستوردين امتنعوا عن تخليص البضائع الواصلة بورتسودان بسبب ارتفاع الرسوم وعدم توفر السيولة الكافية لتخليص بضائعهم، وقطع انسي، بصعوبة حل المشكلة في ظل ارتفاع الرسوم الجمركية، موضحًا أن الحل أن يتقدم المستوردون الى الجمارك بتقسيط الرسوم أو إدخال بضائعهم داخل المناطق الحرة لتفادي الأرضيات والرسوم العالية.

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق