مواطنو مقاطعة المابان يشكون غلاء الأسعار


شكا عدد من مواطني مدينة البونج بمقاطعة المابان بولاية أعالي النيل من ارتفاع اسعار المواد الاستهلاكية بصورة كبيرة خلال الفترات الماضية في ظل انعدام بعض السلع في الاسواق.

وقال عدد من من المواطنين تحدثوا لراديو تمازج الأربعاء أن السبب الرئيسي وراء ارتفاع أسعار المواد  الاستهلاكية التي يحتاجها المواطن، وعورة الطريق الرابط بين البونج وبأن كيتا وكثرة الجبايات.

وقال المواطن سودان جيقو إن ارتفاع الأسعار سببه الرئيسي هو وعورة الطريق الذي ظل يتسبب كل عام في ارتفاع الأسعار بالبونج، مشيرا إلى أن سعر رطل السكر وصل إلى 400  جنيه بدلاً من 300 جنيه.

فيما قال المواطن ماجد الاء إن ارتفاع أسعار المواد الغذائية يعود لسبيبن هما وعورة الطريق وكثرة الجبايات التي تفرضها جهات حكومية على السلع.

إلى ذلك ناشد المواطن جوزيف استيفن الحكومة إلى وضع معالجات جذرية لطريق المابان بأن كيتا والذي ظل يتسبب في أزمة حقيقة لمواطني المابان  كل خريف مشيرا إلى أن الطريق يمثل شريان حياة لمواطني المابان.

من جهته أقر جمال إبراهيم رئيس الغرفة التجارية بمقاطعة المابان بارتفاع الأسعار في الأسواق، وأوضح جمال أن السبب الذي أدى إلى ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية التي يحتاجها المواطن هو الطريق الذي يمثل تحدي كبير أمام حركة انسياب البضائع إلى البونج.

واضاف إبراهيم إلى أن قلة انسياب البضائع كذلك أدت إلى ارتفاع الأسعار ، مشيرا إلى أن سعر جوال البصل وصل 54  ألف جنيه بدلا من 52  الف جنيه إضافة الي السلع الأخرى.

وناشد مسؤل الغرفة التجارية بمقاطعة المابان الحكومة إلى  بذل أقصى الجهودلاعادة تأهيل طريق المابان بأن كيتا لتفادي الإشكاليات  التي تضر بمصالح المواطنين.

من جانبه أكد مؤمن خضر محافظ المابان بالإنابة في حديث له مع راديو تمازج التحديات التي تواجه المواطنين في مقاطعته بسبب الطريق، مشيرا إلى أن ضعف إمكانيات الحكومة  تحول دون معالجة أزمة الطريق الأمر الذي يتسبب في تفاقم أزمة الأسعار في الأسواق في فصل الخريف.

المصدر من هنا



مصدر الخبر موقع اخبار السودان

أضف تعليق