تعاون بين وزارة الداخلية السودانية والسفارة الأمريكية بالخرطوم




اتفقت وزارة الداخلية السودانية والسفارة الأمريكية بالخرطوم، على استمرار الشراكة القائمة في مجالات التدريب ورفع القدرات والدعم اللوجستي، لتحقيق الأهداف المشتركة.

الخرطوم: التغيير

بحث وزير الداخلية السوداني الفريق أول شرطة حقوقي عز الدين الشيخ علي منصور، مع القائم بالأعمال الأمريكي في الخرطوم براين شوكان، تشكيل لجنة فنية مشتركة من الجانبين بشأن مجالات التعاون المشترك.

ووجه الإجتماع بتشكيل لجنة فنية مشتركة لتوقيع مذكرة تفاهم.

واستقبل وزير الداخلية بمكتبه في الخرطوم، اليوم الخميس، القائم بالأعمال الأمريكي ومستشاريه من أعضاء السفارة.

وحضر اللقاء رئيس هيئة التدريب الفريق شرطة حقوقي عنان حامد وممثلى إدارات الشؤون القانونية والجوازات والتعاون الدولي.

ونوه وزير الداخلية السوداني، بالإهتمام الكبير الذي توليه السفارة لكل برامج التعاون بين الجانبين الأمر الذي يؤكد حرص وإهتمام القائم بالأعمال على نجاح وتفعيل تلك البرامج.

وأكد- طبقاً للمكتب الصحفي للشرطة- استمرار الشراكة القائمة لتحقيق الأهداف التي تحقق الاستقرار والطمأنينة لمواطني البلدين.

من جهته، جدد شوكان دعمهم لجهود السودان وحكومته الانتقالية بتفعيل إتفاقيات التعاون المشترك في مجال التدريب ورفع القدرات، بجانب تقديم الدعم اللوجستي في مجال تأمين الحدود للقوات العاملة في هذا المجال.

ووجّه اللقاء بتشكيل لجنة فنية مشتركة تضم الجانبين لتوقيع مذكرة التفاهم.

يذكر أن براين شوكان تولى مهام القائم بأعمال السفارة الأمريكية لدى الخرطوم في منتصف أكتوبر 2019م عقب سقوط نظام الرئيس المخلوع عمر البشير، وكان قبلها مديراً لمكتب المبعوث الخاص للسودان وجنوب السودان بالخارجية الأمريكية.

وأبدى شوكان نشاطاً مكثفاً وإعجاباً شديداً بسودان ما بعد الثورة، وأجرى الكثير من اللقاءات مع المسؤولين السودانيين، وزار عدداً من مناطق البلاد.

وخلال زيارته إلى مقر شركة «شيفرون» للنفط بمدينة المجلد في ولاية غرب كردفان أبريل الماضي، أكد  شوكان أن التغيير الذي تم في السودان جعل بلاده تفكر في بناء علاقة شراكة قوية قائمة على المصالح المشتركة، وشدد على مبدأ التعاون بين بلاده والسودان.

ووصف شوكان في وقت سابقٍ، ما يمر به السودان من تحولات بأنها تاريخية وإيجابية، ولفت إلى أن العلاقات بين البلدين تشهد تحولاً تاريخياً.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق