حمدوك: اتصالات مع “”جنرال موتورز” الأمريكية لحل أزمة الطاقة


الخرطوم: الإنتباهة

كشف رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، أن الحكومة تواصلت مع شركات أميركية مثل “جنرال موتورز”، لحل أزمة الطاقة.

في حين، أفصح حمدوك، أن الحكومة بدأت معها مشاريع حقيقية لكي تتمكن في نهاية العام المقبل من توليد ما يكفي من الطاقة في مجال الطاقة الشمسية.

وذكر لـ”الشرق” أن ملف محاكمة الرئيس السابق عمر البشير، وأضاف أن هذا الملف تحكمه “ضرورة تحقيق العدالة التي تستجيب لأسر الضحايا”.

وتوقع حمدوك أن يتم التوصل “قريباً” إلى حل لأزمة “سد النهضة” الإثيوبي “في إطار القانون الدولي”، وتابع: “ليس هناك حل عسكرياً” للخلافات مع إثيوبيا بشأن ملفي الحدود وسد النهضة، مشدداً على أن التفاوض والحوار “هو الحل الأساسي لتلك التشابكات”.

وقال إن السودان مر خلال العامين الماضيين بانتقالات متعددة، أهمها التحول من العزلة الدولية إلى الرجوع للعالم، ونبه إلى أن خروج البلاد من قائمة الدول الراعية للإرهاب كان بمثابة “تغير في قواعد اللعبة”.

واعتبر أن الأزمة السياسية في البلاد ليست “مرتبطة بالانتقال الديمقراطي، وإنما هي أزمة منذ 65 عاماً” ترجع إلى الإخفاق في المشروع الوطني الذي تم التوافق عليه منذ الاستقلال.

وقال حمودك إن الحكومة “تعمل على خفض التضخم”، واعتبر أنه “مع الوقت ومع تطبيق هذه السياسيات، ينخفض التضخم بشكل كبير”.

ونوه إلى أنه تم التوافق على إعفاء أكثر من 60% من الديون الخاصة بنادي باريس.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: