وزير الإعلام: استرداد مؤسسات إعلامية من النظام البائد


الخرطوم: محمد عبد الحميد

جزم وزير الإعلام، حمزة بلول، أن هدف الحكومة الانتقالية هو الوصول إلى صندوق الانتخابات.

في نفس الوقت، حذر بلول خلال ورشة مناهضة خطاب الكراهية والتطرف العنيف، التي شارك فيها برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، بالخرطوم، أمس، من المخاطر الحقيقية لخطاب الكراهية، والتي قد تقود إلى دمار المجتمع ونهايته.

وجزم بلول، بجدية الحكومة الانتقالية في التعاون مع بعثة “يونيتامس”، لحماية المجتمع من ما سماها “مخاطر الانتقال”، في حين، كشف عن استرداد مؤسسات إعلامية من النظام البائد، وخطط للوزارة، للعمل على توظيف الثقافة في محاربة التطرف العنيف وخطاب الكراهية.

من جانبه، شدد الأمين العام للمجلس القومي للصحافة والمطبوعات، حسام حيدر، على رفض العنصرية التي يجرمها القانون، في وقت كشف فيه عن الشروع في إنشاء مكتب متخصص لرصد المخالفات المهنية، حول خطاب الكراهية بكل وسائل الإعلام.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: