الصحفي الدالي يروي لـ”الإنتباهة” تفاصيل مؤلمة حول اعتداء عناصر الاستخبارات عليه


الخرطوم: الإنتباهة

سرد الصحفي علي الدالي، تفاصيل مؤلمة للاعتداء عليه من قبل عناصر يتبعون لهيئة الاستخبارات العسكرية.

وقال الدالي لـ”الإنتباهة” أن عناصر الاستخبارات اشتبكوا معه حول “ركن سيارة” كانوا يستقلونها بالقرب من مبناهم جوار المركز الثقافي الفرنسي.

وأضاف: “عندما ههمنا بالخروج قال أحد العساكر، أن تلك منطقةعسكرية،أنا تصديت للموضوع والعسكري الذي كنت اتناقش معه قلت له أنه لا توجد لافته تدل على وجود منطقة عسكرية في الأصل أو لافتة مكتوب عليها ممنوع الاقتراب والتصوير أو ممنوع الوقوف هنا”

وتابع: “قال (والله بفكها بالقوة) فقلت له (بالقوة دي كيف؟) فقال للشخص الذي معه (جيب البندقية دي من جوه في بندقة جوة جيبا) وهنا بدأت المشكلة تتصعد فقلت له (كدي جيب بندقيتك نحن البندقية ما بتخوفنا) لأن عهد الفوضى، انتهى ونحن في دولة انتقال وفي طريق الديمقراطية ودولة المؤسسات والقانون لابد أن تسود”.

وأكمل: ” تناول 5 منهم على ضربي، اخر ما شعرت به أن هنالك امرأة ..اتكومت فيني.. وقالت لهم إذا أردتم قتله فاقتلوني معه وهذه أخر كلمة أنا سمعتها وبعد ذلك فقدت الوعي تماماً ولم أفق إلا وأنا داخل المستشفى”.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

أضف تعليق