السودان يرد اعتباره أمام النيجر ودياً استعداداً للمغرب




رد ﻣﻨﺘﺨﺐ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ الأول لكرة القدم، اﻋﺘﺒﺎﺭﻩ ﺃﻣﺎﻡ نظيره ﺍﻟﻨﻴﺠﺮي ﻭتغلب عليه ﺑﺜﻼثية ﻧﻈﻴﻔة في مباراة ودية استعدادية، مساء الخميس.

التغيير- الخرطوم: عبد الله برير

أفلح منتخب السودان الأول لكرة القدم، في استعادة بريقه والثأر من منتخب النيجر، وأودع شباكه ثلاثة أهداف نظيفة، في مباراة ودية جمعت بينهما، مساء يوم الخميس.

وتجدّد لقاء المنتخبين بدولة الإمارات العربية المتحدة في مباراة ودية دولية استعداداً للاستحقاقات القادمة لكليهما.

وكان منتخب النيجر فاز في المباراة الودية الأولى بهدفين مقابل هدف.

ﻭيستعد السودان للقاء المنتخب المغربي على أرض الأخير ﺑﺎﻟﺮﺑﺎﻁ  مطلع شهر سبتمبر المقبل في اﻓﺘﺘﺎﺡ ﺗﺼﻔﻴﺎﺕ أﻓﺮﻳﻘﻴﺎ لكأس العالم 2022م.

وغادر «صقور الجديان» إلى الإمارات، لإقامة معسكر إعدادي قبيل نهائيات بطولة الأمم الأفريقية بالكاميرون.

وأوقعت القرعة السودان في النهائيات ضمن المجموعة الرابعة التي تضم نيجيريا ومصر وغينيا بيساو.

ﺟﺎﺀﺕ أﻫﺪﺍﻑ السودان ﺍﻟﺜﻼثة ﻣﻦ ﺗﺴﺪﻳﺪﺍﺕ ﻣﻦ ﺧﺎﺭﺝ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺠﺰاء بأقدام النجم ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ «الغربال» ﻓي ﺃﻭﺍﺧﺮ ﺍﻟﺸﻮﻁ ﺍﻷﻭﻝ، وﺿﻴﺎء ﺍﻟﺪﻳﻦ محجوب ﻭﺍﻟﺴﻤوأﻝ ميرغني في بدايات الحصة الثانية.

وخلال النصف الثاني من المباراة ﺩﺍﻧﺖ ﺍﻟﺴﻴﻄﺮة لمنتخب ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ.

الجمهور السوداني في الإمارات

وﺧﺎﺽ المدرب الفرنسي لـ«صقور الجديان» هوبيرت فيلود ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﺍة ﺑﺘﺸﻜﻴﻠﺘﻪ ﺍﻷﺳﺎﺳﻴة التي ضمت كلا ﻣﻦ ‏«علي ﺃﺑﻮ ﻋﺸﺮﻳﻦ ﻓﻲ ﺣﺮﺍﺳﺔ ﺍﻟﻤﺮﻣﻲ، ﺃﺭﻧﻖ، ﺃﻣﻴﺮ ﻛﻤﺎﻝ، ﺃﺣﻤﺪ ﻭﺿﺎﺡ، ﻭﺧﻤﺎﺳﻲ ﺧﻂ ﻭﺳﻂ ضم نصر الدين ﺍﻟﺸﻐﻴﻞ، ﺿﻴاء الدين ﻣﺤﺠﻮﺏ، ﺷﺮﻑ ﺷﻴﺒﻮﺏ، ﺻﻼﺡ ﻋﺎﺩﻝ، ﻓﺎﺭﺱ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ، ﻭﺛﻨﺎﺋﻲ ﺍﻟﻬﺠﻮﻡ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﻋﺠﺐ ﻭﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ».

وكانت ﺗﺒﺪﻳﻼﺕ الفرنسي ناجحة ﺧﺎﺻﺔ في ﺍﻟﺸﻮﻁ الثاني الذي ﺃضاع فيه ﻻﻋﺒﻮﻩ ﻓﺮﺻﺎً مواتية للتسجيل.

وبالرغم من التحاق ﺛﻼثة ﻣﻦ ﻣﺤﺘﺮﻓﻴﻪ جاء ﺃﺩﺍء ﻣﻨﺘﺨﺐ ﺍﻟﻨﻴﺠﺮ مغايرﺍً ﻋﻦ ﻣﺴﺘﻮﺍﻩ في اللقاء الأول.

ﻭتمكن ﻣﺪﺍفعو ﺍﻟﺴﻮﺩﺍن من إيقاف ﺧﻄﻮﺭﺓ ﺃجنحة المنتخب النيجري التي ﻓﺎﺯ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ في ﺍﻟﻠﻘﺎﺀ ﺍﻷﻭﻝ.

ﻭﺃﻛﺜﺮ ﻻﻋﺒﻮ ﺍﻟﻨﻴﺠﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻨﻒ ﻹﻳﻘﺎﻑ ﺧﻄﻮﺭﺓ لاعبي ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ مما أدى إلى ﻤﺸﺎﺩﺓ ﺑﻴﻦ ﻣﺪﺭﺑي ﺍﻟﻤﻨﺘﺨﺒﻴﻦ ﻭﻟﻢ ﻳﺘﺮﺩﺩ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻓي ﺇﺷﻬﺎﺭ ﺍﻟﺒﻄﺎﻗة ﺍﻟﺤﻤﺮﺍﺀ ﻟﻜﻠﻴﻬﻤﺎ.

ﻭحضر الجمهور السوداني بأعداد كبيرة لملعب المباراة، وشجع منتخب بلاده قبل مواجهة المغرب.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق