حملة شاملة لملاحقة المشردين والمتسولين بشوارع الخرطوم


أعلن المدير العام لوزارة التنمية الاجتماعية دكتور أبوبكر كوكو ضحية اليوم، عن ترتيبات لاطلاق حملة شاملة لملاحقة المشردين والمتسولين بشوارع الخرطوم، وأشار الى أن الحملات ستشمل حتى المتسولين الأجانب، موضحاً أنه تم تخصيص مركزين للحصر الأولي حسب الجنسيات .

وقال مدير عام التنمية الاجتماعية إن أعداد المتسولين الأجانب كبيرة جدا ولا يمكن استيعابهم في دور الايواء بالولاية، داعياً إلى تفعيل القوانين الصارمة التي يمكن التعامل بها في مثل هذه الحالات خاصة فيما يلي الغرامة والابعاد من البلاد.

واشار الى انه لم يتم تحديد توقيت انطلاق تلك الحملات التي أكد انها ستشمل المشردات والمسنين والمسنات، منوهاً إلى أن التعامل مع ملف التشرد يتم بمنهجية علمية مختلفة عن ما كان متبعا في السنوات السابقة، وأنهم في الوقت الحالي يقومون بعملية التشخيص وتقديم العلاج خاصة النفسي والاجتماعي بحيث يصبح المشرد اضافة للمجتمع .

وقال ضحية خلال زيارة تفقدية لمركز طيبة لتنمية قدرات الأطفال المشردين، إن قضية التسول والتشرد تعتبر في غاية الأهمية وانها باتت تؤرق مضاجع حكومة الولاية لما لها من ظواهر وافرازات سالبة تضر بالمجتمع .

ويعتبر مركز طيبه لإيواء الأطفال من ضمن المراكز التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم، ويضم حالياً نحو (12) طفلاً تتراوح أعمارهم بين السادسة إلى السابعة عشر.

يشار إلى أن المركز لم يستقبل أطفالا مشردين لمدة قاربت العام نسبة لعدم تهيئة البيئة المناسبة.

وقال ابوبكر ضحية إنهم شرعوا في تهيئة بيئة المركز وبناء قدرات العاملين على مستوى وزارة التنمية الاجتماعية بالتنسيق مع الشركاء في منظمة اليونيسف والمؤسسات ذات الصلة.

مشدداً على استكمال النقص في المعلمين والباحثين الاجتماعيين بتلك المراكز حتى يصل العدد إلى (25) باحثاً اجتماعيا ونفسيا في كل مركز، يعملون بالتناوب ونظام الإقامة.

السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق