الاتحادي الديمقراطي الأصل والعدل والمساواة يؤكدان دعم الفترة الانتقالية


 التقى مولانا محمد الحسن الميرغني نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل اليوم، الدكتور جبريل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة  بمنزله بالخرطوم.

وناقش اللقاء الوضع  الراهن وأكد  الطرفان على ضرورة توافق القوى السياسية والمجتمعية و حركات الكفاح المسلح  في سبيل إنجاح الفترة الانتقالية وعبورها لانتخابات شفافة ونزيهة.

واتفق  الطرفان على الاستمرار في العمل مع كافة القوى السياسية من أجل توحيد الجبهة الداخلية وبناء السلام .وأمن الطرفان على بذل كل ما في وسعهما من جهد لجمع كلمة أهل السودان حول مشروع يخرج البلاد من وهدتها ويؤمن وحدتها وتماسك مكوناتها الاجتماعية.

أكد الطرفان دعم المرحلة الانتقالية من خلال التوافق حول برنامج وطني يحقق  التحول  الديمقراطي عبر انتخابات نزيهة وشفافة.

وتناول اللقاء الأوضاع الاقتصادية والإجراءات التي تساهم في حل هذه الأزمة ورؤية الحزب الاقتصادية.

واتفق الطرفان على استمرار اللقاءات والتواصل وتفعيل عمل اللجنة المشتركة من أجل تحقيق التوافق، وشارك في اللقاء قيادات من الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل وقيادات من حركة العدل والمساواة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: