السودانيون يخلدون ذكرى الشاعر «القدال» في مهرجان ليومين




يحيى السودانيون خلال يومي السبت والأحد، ذكرى الشاعر المناضل الراحل محمد طه القدال، وذلك في مهرجان ضخم يتضمن عدداً من الأنشطة الإبداعية والإنسانية.

الخرطوم: التغيير

أعلنت اللجنة العليا لتخليد ذكرى الشاعر السوداني الكبير، المناضل الراحل محمد طه القدال، إقامة مهرجان ضخم، تخليداً لذكراه يومي السبت والأحد «28 و29 أغسطس 2021م».

وتوفي القدال، مساء الأحد الرابع من يوليو الماضي، بالعاصمة القطرية الدوحة التي كان قد توجه إليها في رحلة علاجية، وهو أحد أبرز الشعراء السودانيين المعاصرين الذين كتبوا بالعامية.

وكشفت اللجنة، يوم الجمعة، تفاصيل برامج المهرجان الذي سيقام بقاعة الصداقة في العاصمة الخرطوم.

وسيتم صباح السبت افتتاح معرض الكتاب ومعرض الصور وتدشين ديوان قدال «غنوات للثورة»، ويتضمن برنامج السبت تقديم ورقتين نقديتين بقاعة الطيب صالح يتخللهما عرض فني من فرقة تبر الموسيقية و«زغرودة الثورة».

وسيشهد اليوم الأول مهرجان شعري ضخم تحت مسمى «خيم الشعراء»، ويضم خيمتين للشعر يشارك فيهما أكثر من ثلاثين شاعراً وشاعرة.

وسيتم عند الرابعة عصر السبت الاستماع إلى أغنية «أهل الفرحة» التي كتب كلماتها الشاعر الراحل وتغنت بها فرقة «عقد الجلاد»، وترديدها من الحاضرين.

ودعت اللجنة من لا يحضرون المهرجان إلى الاستماع للأغنية حيثما كانوا، كما ستبث الأغنية عبر القنوات والإذاعات السودانية المختلفة.

وسيدخل لمقر المهرجان عصر السبت موكب لجان المقاومة ليحيي الثورة وروح قدال، ويتم ختم القرآن الكريم لروح المبدع الراحل، بجانب الاستماع للمادح إسماعيل محمد علي.

وعند السابعة مساء السبت، تقام الليلة الشعرية الكبرى بمشاركة قمم البلاد الشعرية، وعزف بيت العود، وتشريف الفنان نصير شمة.

وطبقاً للبرنامج سيشهد صباح اليوم الثاني «الأحد 29 أغسطس» تقديم ورقة نقدية ثالثة، فيما يقدم عصراً عرض غناء ورقص من فرقة أصوات من النوبة.

قبل أن يختتم اليوم بالمهرجان الغنائي الكبير بمشاركة فرق وفنانين تغنوا بشعر القدال.

وخلال اليومين، تنطلق حملة تحدي الدم أمام قاعة الصداقة من قبل «شباب شارع الحوادث»، للتبرع بالدم صدقة لروح الراحل العظيم.

ودعت اللجنة من يحضرون المهرجان إلى إحضار كتاب فيه إهداء لروح القدال، ليضم إلى مكتبة «حليوة».



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق