وصول (٣٠) الف طن مترى من السماد لميناء بورتسودان


وصلت ميناء بورتسودان 30 ألف طن متري من السماد بما يفوق  20 مليون دولار امريكي و بدأت الترتيبات لتفريغ السفينة الراسية  بالميناء وفقا لبيان رسمي اصدرته مجموعة زبيدة موتورز العالمية القابضة الجمعة.

وقالت الشركة انه و”رغم الصعوبات التي يواجهها البنك الزراعي السوداني  في تعزيز الاعتمادات اوالتأمين حتى الآن فقد قامت الشركة بالتنازل الرسمي عن البضاعة و الآن الترتيبات الأخيرة للبدء في تفريغ الباخرة الاولى”.

واشارت الشركة إلى أن الدكتور الطاهر حربي وزير الزراعة و الدكتور عبد اللطيف عثمان رئيس الجهاز الاستثماري للضمان الإجتماعي بذلا جهدا رسميا قوياً لتذليل كافة العقبات لوصول الأسمدة للموسم الزراعي رغم تأخير بداية العملية.

و شكرت الشركة “حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده التي أولت توريد الأسمدة للسودان أعلى درجات الإهتمام حرصاً على شعب السودان و مصالحه حيث تم تخصيص كميات الأسمدة خصماً على دول اخرى من شركتي معادن و سابك علماً بان الأسمدة تباع قبل عام كامل من الانتاج فيما يعرف بالعقود الآجلة”

ومن ناحية اخرى نفى السيد عبد اللطيف محمد صالح المفوض العام للجهاز الاستثماري للضمان الاجتماعي ورئيس المحفظة الزراعية لتمويل الموسميين الصيفي والشتوي تعرضه لعملية خداع من قبل الشركة فيما يتعلق باستيراد السماد للموسمين الصيفي والشتوى .

واوضح فى تصريح”لسونا” انه لم يصرح لاي جهة اعلامية بانه تعرض لخداع من الشركة واشار الى انه تصريح مفبرك ووقال ” انا لم اتعرض لخداع” كما نفى ايضا علاقة لجنة التمكين بمسالة وارد السماد وكشف عن انه سيعقد موتمرا صحفيا فى الايام المقبلة لتوضيح الحقائق.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: