عيب  يا حكومة الهم – الانتباهة أون لاين


بخيته أمين

أجزم أن الشعب السوداني كله لم تعد لديه فسحة من الصبر ليحتمل هذه الأزمات التي تهد الحيل  و حتى إذ  ما صبرنا على الجوع و غلاء  قفة الملاح و أصبحنا نأكل. وجبة واحدة  فلا جرعة ماء ( ننزل ) بيها اللقمة من الحلق.

لكن أن يسجل النظام غياباً تاماً عن لقمة الكشري و أن يوهمنا وزير التموين لأنه يهدد التجار بوضع الأسعار على السلع وإلا المحاكمة  فيا وزارة التجارة نرجوكم بلاش ضحك على عقولنا  ألم تكن تلك الحركة من أجل التلفزة و الكاميرات ؟  هل رأيتم بزياراتكم المسرحية تلك  هل رأيتم أن سعر رطل اللبن نزل من ٢٠٠ جنيه. ليصبح ١٩٠ جنيهاً مثلاً ؟

يا أهل النظام  الهش هل يعقل أن نعيش في الظلام يوماتي ؟

هل يعقل أن نشرب الماء من عربات الكارو ؟

هل يعقل أن نبتلع قطعة الخبز بثلاثين  جنيهاً ؟

هل يعقل أن يأكلنا الناموس ليلاً و الذباب نهاراً؟

هاج يعقل أن يبشرنا وجدي صالح بالتريليونات من ناس الإنقاذ و يفشل النظام في توفير  (3) مليون  دولار ليتوفر  الإمداد الكهربائي لأهل السودان. الصابرين على المحنة ؟

هل يعقل أن وزارة المالية يكون وزيرها  بالعناد الذي يحول  و توفير هذا المبلغ حتى نخرج من دائرة الظلام السخيف  هذا ؟

يا أعضاء مجلس السيادة

يا مجلس الوزراء

يا من تضاء بيوتكم  بالمولدات  و الطاقة الشمسية

عيب عليكم  و الله العظيم

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: