شاحن هاتف يصعق طفلة وينهي حياتها


صعق شاحن هاتف طفلة برازيلية عمرها عامان وأنهى حياتها حيث لم تفلح محاولات إسعافها في المستشفى.

ونشرت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، أن هناك عائلة فقدت طفلتها الصغيرة التي تبلغ من العمر عامين بعد أن أصيبت بصدمة كهربائية من شاحن هاتف محمول.

ونقلت الطفلة الصغيرة سارة ألفيس دي ألبوكيرك إلى المستشفى وهي لا تزال على قيد الحياة ، ولكن للأسف على الرغم من محاولة الأطباء اليائسة لإنقاذها، فقد توفيت خلال ساعات قليلة من دخولها المستشفى، نتيجة إصابة “سارة” من بلدية إيري في ولاية سيارا شمال شرق البرازيل ، بصدمة كهربائية وفق أخبار اليوم.

ولم يعرف بعد نوع الهاتف أو ما إذا كان شاحنًا من علامة تجارية معترف بها، وسيقوم ضباط الشرطة في بلدية إيراسيما المجاورة بالتحقيق في ملابسات وفاتها المأساوية.

وأعرب بيان صادر عن مجلس بلدية إيري ، الذي يبلغ عدد سكانه حوالي 6840 نسمة ، عن حزنه العميق لوفاة الطفلة، وكتب ممثل عن البلدية يقول: “في هذه اللحظة من الألم الشديد ، تعرب الإدارة العامة للبلدية عن تضامنها مع عائلتها وأصدقائها ، وتعرب عن خالص تعازيها في هذه الخسارة التي لا توصف”.

وسجلت البرازيل 355 حالة وفاة بسبب الصدمات الكهربائية العام الماضي.

البيان



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق