جونقلي: جهاز الأمن القومي يغلق راديو جونقلي إف إم ويحتجز 3 صحفيين لفترة وجيزة


تم إغلاق إذاعة جونقلي 95.9 FM ، وهي محطة إذاعية مجتمعية في مدينة بور ، عاصمة ولاية جونقلي  من قبل جهاز الأمن القومي ، الي جانب اعتقال ثلاثة صحفيين من بينهم مدير المحطة لفترة وجيزة بعد ظهر يوم الجمعة.

وتتصاعد التوترات في جنوب السودان حيث دعا نشطاء المجتمع المدني المواطنين  إلى الخروج في الشوارع في مظاهرات مناهضة للحكومة يوم الاثنين.

وقال متور مبيور مدير المحطة الاذاعية ، لراديو تمازج ، ان احد ضباط جهاز الامن اتصل به وطلب مقابلته في فندق بارك بالاس وعندما وصل إلي المكان المحدد تم اعتقاله.

وأضاف “عندما وصلت قالوا لي اصعد الآن إلى السيارة وسنغلق محطة الراديو”.

واوضح مبيور ان افراد من جهاز الامن اقتحموا المحطة وأغلقوا جميع الاستوديوهات والمكاتب وأخذوا المفاتيح.

وأشار إلى أن الإذاعة لا تزال مغلقة ، ودعا الحكومة لمنح حرية الصحافة، لان المحطة تخدم المجتمع  لذلك لا يوجد سبب للاغلاق .

وتابع “عندما وصلنا الى مقرهم أخبرونا أنهم اغلقوا المحطة  لأنهم يشتبهون في أننا سنبث الاحتجاج المقرر في 30 أغسطس. لم يُسمح لنا بالتحدث ، لقد قالوا فقط إن الأوامر جاءت من  اللجنة الامنية في الولاية “.

تحدث صحفي آخر فضل عدم الكشف عن هويته خوفا من الاعتقال ،  إنهم تعرضوا للتهديد والتخويف وحياتهم اصبحت مهددة بالخطر.

وقال”بالنسبة لنا ، نحن هاربون. لقد هددونا لأنهم قالوا إن الاخبار التي نقلناها من وسائل الإعلام الأخرى مثل  BBC و VOA و راديو تمازج تدعم  تدعم التحالف (PCCA)”.

كما أدان الصحفي إجراء جهاز الأمن الوطني وطالب بمنح الصحفيين حرية العمل.

ونفت وزيرة الإعلام في جونقلي فيرونيكا ويليام والرائد ماجاك دانيال تور ، المتحدث باسم شرطة الولاية ، علمهما بالحادث.

راديو تمازج حاول الاتصال  بنائب الحاكم ورئيس لجنة أمن الولاية أنتيفاس نيوك  ولكن الاتصال تعذر.

ويعاني الصحفيون في جنوب السودان في كثير من الأحيان من المضايقات والترهيب من قبل السلطات و كثيرا ما تدخلت المؤسسات الحكومية في الأمور التحريرية واستدعت الصحفيين للاستجواب.

المصدر من هنا



مصدر الخبر موقع اخبار السودان

أضف تعليق