مساع لتطوير المختبر البيئي المركزي لينال شهادة الأيزو للمعامل


الخرطوم30-8-2021( سونا ) – نظمت الإدارة العامة للتوعية والشراكات والإعلام البيئي بالمجلس الأعلي للبيئة والترقية الحضرية والريفية ولاية الخرطوم اليوم المنتدي الشهري الدوري تحت عنوان منتدي

” المختبر البيئي المركزي” .

وقال دكتور طارق حمدنا الله نائب الأمين العام للمجلس – مدير الإدارة العامة للتوعية والشراكات والإعلام البيئي في أن المنتدي إستعرض عددا من الأوراق في مجال الكيمياء ومجال الإشعاع ومجال الأحياء الدقيقة ، وان كل العمليات والإجراءات والاختبارات في هذا المختبر تتم وفق أسس علمية وتسلسلات دولية  ، مشيراً إلى سياسة الامين العام دكتور بشري حامد وجهود وسعى المجلس حتى ينال المختبر  الشهادة الدولية العالمية الأيزو 17025 المختصة بالمعامل وذلك من خلال تطوير المختبر .

وأوضح د. طارق بان المختبر يقوم بالتحاليل لعدد من العينات ابرزها تحليل عينات المتطلب الأكسجين الحيوي BOD لمياه الصرف الصحي وتحليل مياه المصانع الموجودة التى قد تجد فيها بعض المعادن الثقيلة التى لها تأثيرات كبيرة على صحة المواطن بالتراكم المستمر . 

كما يوجد قسم الأحياء الدقيقة الذي يحوي أجهزة مختصة في المجال إضافة لجهاز الاشعاعات غير المؤينة والنادر توفره في السودان وكذلك اجهزة المجالات الكهرومغنطيسية لخطوط الضغط العالي للكهرباء والذي لايتواجد الا بالمجلس الأعلي للبيئة ، مبينا وجود لائحة للاشعاعات غير مؤينة  تنظم الأبعاد والمسافات الآمنة التى تحمي الإنسان من أبراج الإتصالات . 

واأضاف في حالة أتباع الضوابط والابعاد المناسبة يمكن ان لايكون هنالك تأثير كبير ولكن في حالة عدم الإلتزام قد تكون هنالك إشكالية في المستقبل والذي يعتبر موضوع ذا جدل علمي كبير حتي الآن في التأثيرات. 

وقال يجب وضع الضوابط من أجل الحماية عبر لائحة المجلس او قانون الإتصالات حتى نصل إلى مسافات أمنه لحماية المواطن الموجود في حيز أبراج الإتصالات . 

ونوه بان الغرض من  هذه الإختبارات والمقاسات التى تتم التحقق من أي معلومة او مشكلة بيئية عبر التحاليل الكيميائية او الاحيائية او الإشعاعية غير المؤينة وذلك بإعطاء نتيجة دقيقة لحماية إنسان ولاية الخرطوم عبر هذا المختبر .

مثمنا دور إدارات المختبر والتدريب والتوعية والإعلام والشراكات والصحفيين لعكس عمل انشطة المجلس من أجل رفاهية إنسان ولاية الخــرطوم حتى يتأكد بأنه يعيش في صحة وسلامة تامة

كما تطرق المنتدي إلى الأجهزة المتقدمة الموجودة في المختبر خاصة في مجال الكيمياء وغيرها من الأجهزة التى لاتتوفر في كثير من المواقع الأخري سوى داخل ولاية الخرطوم او السودان عموما . 

ومن جانبها اكدت دكتورة ام الخير مختار مدير إدارة المختبر البيئي بالمجلس الأعلي للبيئة والترقية الحضرية والريفية ولاية الخــرطوم  ان المختبر البيئي هو الآلية التى تكشف عن الملوثات البيئية الموجودة داخل الولاية ،  وهو مختبر متخصص في كل المجالات ويعتبر من أهم المختبرات باعتباره المعمل المرجعي لكل المعامل الأخري. 

مشيره إلى مساعدة طلاب الجامعات في الدراسات البيئية والجهات المختصة من خارج الولاية  ، بجانب استعانة بعض الولايات بالمختبر في عمل التحاليل والمسوحات سوي كانت في أبراج الإتصالات او المسح لنهر النيل او المسوحات للمناطق الصناعية ، بالإضافة إلى وجود إدارة جوده منوطه بعمل السلامة بطريقة صحيحة وعلميه وحسب المواصفات .



مصدر الخبر موقع اخبار السودان

أضف تعليق