السودان يبدأ تطبيق خطة جديدة لمكافحة الاتجار بالبشر




مع  تصاعد موجة اللجوء جراء الحرب في إثيوبيا، دشنت السلطات السودانية خطة جديدة لمكافحة الاتجار بالبشر.

الخرطوم: التغيير

دشنت السلطات السودانية، يوم الإثنين، (الخطة الوطنية الثلاثية لمكافحة الاتجار بالبشر 2021 – 2023، بالتعاون مع مشروع تحسين إدارة الهجرة.

ويعاني السودان من شبكات الاتجار بالبشر، لا سيما مع تزايد الظاهرة في حدوده الشرقية جراء الحروبات التي تشهدها إثيوبيا.

وشدد وزير العدل نصر الدين عبد الباري، في حفل التدشين، بالخرطوم، على التزام السودان بالتصدي لجرائم الاتجار بالبشر واستغلال الإنسان بسبب الهجرة.

ونادى بتكثيف الجهود والتعاون على المستوى المحلي والعالمي والعمل على تعزيز الأطر القانونية حتى يتم التصدي لجرائم الاتجار بالبشر.

وطالب عبد البارئ بوضع التدابير القانونية وتكثيف التعاون بين أجهزة تصريف العدالة، الكفيلة بوقف الجريمة.

كاشفاً في الصدد عن جهود تبذلها الحكومة الانتقالية، لإحزار مزيد من التقدم في محاربة جريمة الاتجار بالبشر.

وتابع: “السودان الجديد الذي يتشكل بعسرٍ شديد لا يرضى إلاَّ بالقمة في صيانة كرامة الإنسان”.

وتلقى السودان، شهر يوليو الماضي، إشادة من وزارة الخارجية الأميركية، بسبب جهوده في مكافحة الاتجار بالبشر، ما أدى لارتقاءه للتنصيف الثاني.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: