الانتشار الكثيف للقوات الأمنية في شوارع جوبا يزرع “القلق والخوف” وسط المواطنين


أعرب السكان في مدينة جوبا عاصمة جمهورية جنوب السودان، عن قلقهم ومخاوفهم جراء انتشار كثيف للقوات الامنية في شوارع المدينة خلال هذا الأسبوع. وشهدت العاصمة جوبا انتشار كثيف للقوات الامنية، لتخويف المواطنين وعدم الخروج في التظاهرة صحوة الوطنية التي دعت اليه الائتلاف الشعبي للعمل المدني. وفي استطلاع للرأي العام وفق راديو تمازج في العاصمة جوبا، قال العديد من المواطنين أنهم لم يخرجوا من منازلهم بسبب المخاوف الامنية. وقال المواطنية برونة ايمانويل ، في حي مونيكي ، أن بعض المحلات التجارية كانت مغلقة تماما وحركة المواطنين محدودة بسبب الخوف من الانتشار الكثيف للقوات الأمنية. وقال المواطن يوسف آدم ، من حي قوديلي، ان الاوضاع الامنية هادئة مع وجود الحذر من المواطنين وان بعض من المحلات التجارية كانت مفتوحة بعضها مغلقة ، وان الاوضاع مستقرة مع سيطرة القوات الامنية للشوارع العامة. وقال لويس انجلو ، أنه لم يخرج من المنزل منذ يوم الاحد ، مبينا ان ماحدث اليوم ليس له علاقة بضعف الشبكة قائلاً: “انها عملية اغلاق تام لشبكة الانترنت من قبل الحكومة تخوفا من تحركات المحتجين عبر مواقع التواصل الاجتماعي”. واكد المواطن عثمان، استقرار الأوضاع الامنية، لكنه قال إن هناك حالة من الخوف والقلق وسط المواطنين بسبب الانتشار الكثيف للقوات الأمنية في الشوراع الرئيسية. وفي تصريحات سابقة قالت الشرطة أن القوات الأمنية المنتشرة في الشوارع تم حشدها للتصدي للمواطنين الذين يخرجون الى الشوارع للتظاهرة.

الخرطوم(كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: