باقان أموم لـ(الصيحة): احتجاجات الجنوب سببها فشل تنفيذ اتفاقية الخرطوم للسلام


 

الخرطوم ـــ آثار كامل

كشف السياسي البارز، رئيس الحركة الشعبية الأصل بدولة جنوب السودان باقان أموم أوكيج، عن بدء إرهاصات لثورة شعبية للإطاحة بنظام الرئيس سلفا كير، وعزا الأسباب إلى فشل تنفيذ اتفاقية الخرطوم للسلام في جنوب السودان والتي أبرمت في العام 2018.

ووصف أموم في تصريح لـ(الصيحة) ما يروج له بأنّ الحركات المُسلحة تتنافس حول المناصب وكسب التسويات السياسية، بغير الصحيح.

وشهدت الشوارع بدولة الجنوب أمس، انعداماً تاماً لحركة المواطنين وانتشاراً واسعاً للقوات النظامية وذلك بالتزامن مع دعوة حركة المواطنين المتحدين من أجل التغيير للتظاهر أمس.  وكانت أجسام مدنية وسياسية تضم (التحالف الشعبي للعمل المدني، وحركة المواطنين المتحدين من أجل التغيير – الحركة الشعبية الوطنية – حركة البطاقة الحمراء)، قد أعلنت في بيان عن خُطط جارية للاحتجاجات ضد الحكومة الانتقالية في جميع أنحاء جنوب السودان، وطالبت بتنحِّي سلفا كير وإقالة جميع أعضاء الحكومة الانتقالية.

المصدر من هنا



مصدر الخبر موقع اخبار السودان

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: