لجنة المتابعة : (١٠) اعتداءات لفظية وجسدية ضد اطباء مستشفى الابيض


اصدرت لجنة متابعة إضراب الأطباء بمستشفي الأبيض التعليمي بيانا اكدت فيه تصاعد موجة الاعتداءات تجاه الكادر الطبي، حيث بلغت أكثر من 10 إعتداءات لفظية و جسدية في أقل من 3 اسابيع ، ولفت البيان الى تدهور بيئة العمل و تهاون الأجهزة الأمنية في تأمين المستشفي خاصة مبني الطوارئ و الاصابات.

 

نص البيان….

جماهير الولاية الشرفاء

 

يعد الامان أولى المطالب الأساسية لتقديم الخدمة الطبية و ضمان انسيابيتها، بعدمه يتعذر علي الطبيب أداء المهام المنوطة به.

طوال الأسبوعين الماضيين أضطر الأطباء الي إتخاذ قرار الإنسحاب الشامل من تقديم الخدمة الطبية، نسبة لتصاعد موجة الاعتداءات تجاه الكادر الطبي، حيث بلغت أكثر من 10 إعتداءات لفظية و جسدية في أقل من 3 اسابيع ، ونعزي ذلك في المقام الأول لتدهور بيئة العمل و تهاون الأجهزة الأمنية في تأمين المستشفي خاصة مبني الطوارئ و الاصابات.

تم إجتماع للجمعية العمومية للأطباء وخلص الي قرار الانسحاب الشامل وتكوين لجنة للمتابعة لتقديم مطالب عاجلة واخري آجلة والجلوس مع حكومة الولاية متمثلة في والي الولاية و مدير عام الصحة و مدير عام المستشفي وتم طرح مذكرة مطلبية احتوت علي 4 محاور اساسية تشمل:

المطالب العاجلة

١/توفير قوه نظامية مشتركة تضم كل الوحدات العسكرية تحت إشراف ضابط مناوب طوال ال24 ساعة بمهام واضحة ومحددة ومحكومه بلائحة توضع بواسطة لجنة الأطباء وإدارة المستشفي وتعمتد بواسطة الوالي.

٢/ تغيير المستشار القانوني للمستشفي وذلك لعدم متابعته لكل القضايا السابقة.

٣/ تكليف وكيل نيابة مختص بقضايا الصحة يمكن التواصل معه بسهولة في حال الاعتداء.

٤/ تحريك البلاغات العالقة بمكاتب التحري للاعتداءات السابقة، بواسطة المستشار القانوني المعين ووكيل النيابة المخصص ؛ وأخذ حكم إستنادا علي قانون حماية الكوادر الطبية لسنة 2020.

المطالب الآجلة التنفيذ : والتي سيتم متابعتها بواسطة لجنة المتابعة بصوره لصيقة حتى حين تنفيذها

اولا: بيئة العمل

١/ تعيين مدير اداري للطوارئ فاعل ومتعاون و مناوبا طوال ال٢٤ ساعة.

٢/ منع دخول المرافقين وتنظيم حركتهم للمستشفي بصورة عامة و مستشفي الطواري بصورة خاصة.

ثانيا : بيئة السكن

– تشكيل لجنة عاجلة من وزارة المالية والبني التحتية والصحة ولجنة الاطباء لميزات الأطباء.

ثالثا : محور الإدارة

١/ وضع خطه تشغيلية للطوارئ تشارك فيها جميع الاقسام بالمستشفى.

٢/ إعطاء صلاحيات لادارة الطوارئ تسهل من اداء مهامها دون تقاطعات مع الإدارة الطبية العامة.

تم تقديم المطالب للجهات المختصة بتاريخ 16اغسطس وتم الاتفاق علي 6 أولويات إلتزم والي الولاية بتنفيذها بتاريخ 17 اغسطس ولم يتم ذلك، بل خرج خطاب بتاريخ 22 اغسطس معنون للسيد مدير عام الصحة بتفيذ قانون حماية الطبيب والكوادر الطبية مع العلم انه إلتزم باصدار مرسوم ولائي لتنفيذ القانون ، بعد مرور 5 أيام تم إصدار المرسوم الولائي ، وكانت هنالك تحفظات تم تسليمها لمندوب الوالي مع الوعد بتحقيق الإلتزامات بمهلة زمنية يوم الاحد الموافق 22 اغسطس الساعة الثانية ظهرا ولم يتم التنفيذ حتي تأريخه.

اجتمعت لجنة المتابعة مع لجنة الاستشاريين و الأخصائيين بتاريخ الاثنين 23 اغسطس، واتفق الحضور علي الذهاب الي الوالي وتجديد المطالب والسعي لحلها بصورة سريعة، وقد إلتزم والي الولاية بتنفيذها مرة اخري في خلال 24 ساعة،. لم يتم تنفيذ المطالب بالصورة المتفق عليها في كل اجتماعتنا التي بلغت 4 اجتماعات مع والي الولاية بحضور مدير عام الصحة،

عليه نؤمن علي عدالة قضيتنا و مشروعية مطالبنا وسعينا الجاد لطرق كآفة الأبواب التي تضمن الوصول لحلول جذرية ،وآخرها اجتماعنا البارحة مع منظمة أبناء الابيض الطوعية والمبادرة الشعبية لأمن مدينة الأبيض والذي تلمسنا فيه السعي الجاد للحل و المحافظة علي حقوق الأطباء، كما ندين بأشد العبارات التلكؤ الواضح والإهمال الشديدين الذي تتعامل به حكومة الولاية و مدير عام وزارة الصحة تجاه قضايا الأطباء و المرضي، وتحميلهم المسؤولية الأخلاقية وتبعيات هذا الانسحاب الشامل.

 

لجنة المتابعة

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

أضف تعليق