السودان: وزيرة الخارجية تشارك في أعمال المؤتمر التشاوري لدول الجوار الليبي




يعمل السودان مع ست من دول الجوار الليبي على دعم البلد التي تعاني عدم الاستقرار السياسي والأمني منذ رحيل الجنرال معمر القذافي في 2011م.

الخرطوم: التغيير

شاركت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، يوم الإثنين، في أعمال مؤتمر الجوار الليبي الذي انعقد بالعاصمة الجزائرية.

وتعاني ليبيا من عدم استقرار سياسي، وتناحر بين الفصائل المسلحة، وذلك منذ رحيل الجنرال معمر القذافي في 2011م.

وشهد المؤتمر مشاركة دول “السودان، مصر، الجزائر، تونس، تشاد والنيجر” بجانب وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون بليبيا نجلاء المنقوش، وكل من الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد ابو الغيط، والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليبيا جان كوبيش، ومفوض الإتحاد الأفريقي لشؤون السياسة والسلم والأمن بانكولي أديوي، بالإضافة إلى رئيس اللجنة العليا للإتحاد الأفريقي حول ليبيا جان كمود.

وأمن المؤتمرون  على دعم المسار السياسي والعمل على تنظيم الانتخابات في موعدها المعلن في ديسمبر العام الجاري.

وجرى التأكيد من قبل المشاركين في المؤتمر على أهمية تسريع خطى توحيد الجيش الليبي.

وتوصل الفرقاء الليبيون في وقتٍ سابق إلى خارطة طريق، بموجبها يتم تداول السلطة بطريقة سلمية عبر صناديق الاقتراع.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق