تصريحات مفرح حول الدعم السريع شهادة حق – صحيفة الوطن الإلكترونية



الخرطوم :الوطن
قال الدكتور أحمد حسن الخبير والمحلل السياسي ان تصريحات وزير الشئون الدينية حول أداء قوات الدعم السريع أثناء الثورة وفي الفترة الانتقالية والان والتي أكد فيها ان الدعم السريع كان إحدى المرتكزات الحيوية والهامة التي أدت لنجاح التغيير والثورة وانه لولا إنحيازه للثورة وخطاب الفريق اول محمد حمدان دقلو الشهير انذاك والذي أكد فيه ان الدعم السريع لن يكون أداة لقمع الثوار واجهاض ثورتهم الهم الكثيرين وطمأنهم بالمضي في الثورة حتى النهاية قال ان حديث مفرح شهادة حق في زمن امتلأ بالباطل والنفاق والتلفيق موضحا ان الدكتور مفرح من اقطاب وتروس الثورة السودانية وعندما يتحدث مفرح يجب أن يلزم الكثيرون من ادعياء الثورة الصمت الخجول. وقال الدكتور حسين ان الكثيرين من الذين لم يساهموا في الثورة باي شيئ ولم يفتح عليهم زمانهم باي مواقف نضالية معلومة للجميع هم من كانوا يتأمرون على الدعم السريع ويكيلون له الشتائم ويقوموا بترويج الأكاذيب والتلفيق حوله حتى يخذلوه ويؤخروه عن حماية الثورة ويتقدموا هم للسيطرة على الفترة الانتقالية والسلطة التنفيذية تحقيقا لرغباتهم التي لاترعي حرمة الوطن ودماء الشهداء وتحقيق الاهداف التي ضحى من أجلها خيرة شباب السودان بدمائهم حتى يتحقق التغيير. وأضاف الدكتور أحمد حسن أن اغلب من تأمروا على الدعم السريع اغلبهم لاعلاقة لهم بالثورة السودانية ومعظمهم اتي من خلف البحار اما لغنيمة يطلبها او حقد أعمى ينفثه في قلوب وعقول وابدان الغلابة من ابناء الشعب السوداني مؤكدا انه سرعان ما آفاق الجميع من الحملات المضللة التي قادها هؤلاء الافاكين ليكتشفوا من هو العدو الحقيقي للثورة السودانية ومن هو صديقها ومن هو الذى يسعى لهدم الفترة الانتقالية والالتفاف على تحقيق أهداف الثورة والتغيير ومن يسعى لتأمين الفترة الانتقالية وتحقيق أهدافها. وامتدح حسين ثقة قادة الدعم السريع وجنوده في الله سبحانه وتعالى ومن ثم في شعبهم الوفي الذي تكسرت وزالت عنده كل الدسائس والمؤامرات الرخيصة ضد الدعم السريع مثمنا صبر قادة الدعم السريع على كل ذلك وتحملهم أذى لايمكن أن يتحمله بشر حتى شرقت شمس الحق وأصبحت شهادات الحق فيهم تتوالى من داخل رموز الثورة السودانية ومن خارجها وحتى من داخل تنظيمات وبيوت الحاقدين.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

أضف تعليق