تسرب اطفال من معسكر شجراب


معسكر الشجراب 31-8-2021(موفد سونا) – كشف الاستاذ موسى ادم الثاير مدير مركز الاطفال القصر والغير مصطحبين مع والديهم بمعسكر الشجراب بمحلية ود الحليو بولاية كسلا التابع للهلال الأحمر السوداني عن وجود حالات هروب جماعي وتسرب لهؤلاء الأطفال بصورة تكاد تكون أسبوعية وبمعدل ١٠ الي ١٢ حالة. ولم يستبعد مدير رعاية القصرفى تصريح(لسونا) ان تكون هناك شبكات الاتجار بالبشر تقف خلف هذا الأمر خاصة أن هؤلاء الأطفال يهربون الي الخرطوم، والدليل على ذلك استشهد بهروب ٢٠ طفلا يوم ٢٩ من هذا الشهر. 
وابان موسى ادم ان المركز يستقبل الأطفال اللاجئين من سن خمسة أعوام ودون الثامنة عشر ( ذكور واناث) ولفت الانتباه الي ان اغلبهم من الارتيريين وبصورة اقل من الصومالين والاثيوبيين.
واوضح ادم انهم يستقبلون في الأسبوع من ٢٠ الي ٤٠ طفل من مركز القرقف الواقع على الحدود الارتيرية ويرجع ذلك لقربة من المعسكر (٣٠٠كليومتر). 
وأضاف موسي انه بعد استلام الأطفال يتم فتح ملف وعمل دراسة حالة لكل طفل ومن  ثم يتم وضع الأطفال من سن ١٥ الي ١٧ الذكور في قسم منفصل، اما الذكور الذين أعمارهم اقل من ذلك يتم وضعهم من الاناث، مع العلم ان الأطفال الموجودين الان ١٢٣ منهم ٢٣ من ذكور. 
وقال مدير المركز انهم يقومون بتوفير الغذاء والرعاية الطبية الي حين بلوغ الأطفال سن ١٨ ومن ثم يتم ترحليهم الي المعسكر كراشدين.
 وأضاف موسى ادم انهم بالتعاون مع منظمة (N C R) نجحوا في كثير من الحالات لم شمل لهؤلاء الأطفال والرجوع  الي أسرهم سواء داخل وخارج السودان آخرها أربعة حالات لم شمل (اثنين بالمانيا وواحدة بكندا وواحدة بمعسكر الشجراب). 
وطالب  الاستاذ موسى ادم الجهات الرسمية الي العمل معهم على وضع حد لتسرب وهروب هؤلاء الأطفال خاصة أنهم بعد كل عملية هروب يقوموا بعمل الإجراءات الرسمية المتبعة في مثل هذه الحالات مع الجهات ذات الاختصاص لكن للأسف لم تتوقف تلك عمليات الهروب والتسرب. 
الجدير بالزكر ان المركز افتتح في  العام ٢٠١٢ من قبل الهلال الأحمر السوداني، ويجاور معسكر الشجراب.

المصدر من هنا



مصدر الخبر موقع اخبار السودان

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: