منظمة أفريقيا العدالة تتجه للتصعيد الدولي لإصلاح الجهاز المصرفي



الخرطوم : هاني عثمان
أعلن حافظ إسماعيل رئيس منظمة أفريقيا العدالة عن اتجاه لتصعيد قضية إصلاح الجهاز المصرفي من خلال قنوات عديدة محلياً ودولياً كوسيلة ضغط على الحكومة الانتقالية التي لم تستجيب إلى إلى عدد من المذكرات إلى الجهات المسؤولة في الدولة وقال حافظ سنتجه إلى المجتمع الدولي والإقليمي لممارسة أقصى الضغوط على الحكومة لإختبار مدى جديتها في محاربة الفساد غير أنه عاد ليؤكد التواصل مع الحكومة لما تقتضيه المصلحة العامة في هذا الجانب واعتبر حافظ الذي كان يتحدث في المؤتمر الصحفي لمنظمة أفريقيا العدالة السودان بالتعاون مع النقابة العاملة للبنوك (الشرعية)بطيبة برس ان عدم رد الجهات المسؤولة في الدولة ينم عن عدم الرغبة في عملية الإصلاح لافتاً إلى أن المذكرات تم تسليمها إلى كل من مجلس السيادة ورئيس الوزراء ووزير المالية ومحافظ بنك السودان ولجنة تفكيك تمكين نظام ٣٠ يونيو ومحاربة الفسادحزمة من المطلوبات لإصلاح الجهاز المصرفي في السودان التي تلاها د. حافظ إسماعيل رئيس منظمة أفريقيا وهي إصلاح القوانين واللوائح التي تحكم عمل المصارف ووضع أسس حوكمة صارمة تحكم إدارة البنوك هيكلة البنوك ودعم رؤوس أموالهاوطالب حافظ الحكومة الانتقالية بصورة عاجلة تغيير النظم واللوائح في بنك السودان المركزي مشيرا إلى أنه يمنح تسهيلات يستفيد منها تجار حزب المؤتمر الوطني من النظام البائد كما طالب بحل مجلس إدارة بنك النيلين وإحالتها بإدارة تنطبق عليها شروط الحوكمة فضلا عن القيام بمراجعة شاملة لبنك النيلين ابو ظبي الذي كان ايضا منفذا لحكومة المخلوع عمر البشير بجانب إجراء تحقيق في كل ممارسات الفساد في البنوك منذ ٣٠يونيو ١٩٨٩ م حتى الآن واسترداد كل الأموال المنهوبة بقيمتها الحقيقية عبر لجنة تحقيق مستقلة مدعومة بخبرة وكفاءة بعيدا عن المحاصصات والشلليات والتأثيرات الحزبية التي قال إنها اس الفساد ووضع المؤتمر الصحفي الذي تحدث فيه بجانب حافظ كل من عبد الله مالك رئيس النقابة العامة الشرعية وحسن محمود هايس ممثل النقابة العامة وضعوا حزمة من المطلوبات لإصلاح الجهاز المصرفي وهي إصلاح القوانين واللوائح التي تحكم عمل المصارف ووضع أسس حوكمة صارمة تحكم إدارة البنوك هيكلة البنوك ودعم رؤوس أموالها وإعادة النظر في كل شاغلي المناصب العليا والوسطية في الجهاز المصرفي من بقايا النظام البائد والمتعاونين معه.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: