حملة قومية لتأهيل وتطوير «مشروع الجزيرة»




دشنت الحملة القومية لتأهيل وتطوير مشروع الجزيرة أعمالها يوم الثلاثاء ببرج الاتصالات في الخرطوم، برئاسة محافظ مشروع الجزيرة، عمر مرزوق.

الخرطوم:التغيير

وتتضمن الحملة إعادة بناء المشروع بنظم حديثة وإعداد خطة استرانيجية، إلى جانب دراسة تفصيلية من بيت خبرة أجنبي وشريك محلي.

وقال محافظ مشروع الجزيرة أن الحملة تشمل ايضا تأهيل شبكة الري وضبط نظم ادارة واستخدام مياه الري، وتطبيق لائحة المحددات الفنية والدورة الزراعية بشكل صارم.

كاشفاً عن وضع نظم تمويل ميسرة ومرنة للجمعيات الزراعية والمزارعين، ومعالجة العلاقة بين المزارعين ومكوناتهم وادارة المشروع.

مشيراً إلى إن انتظام المنتجين في جمعيات وتنظيمات له أثر ايجابي في إدارة العمليات الزراعية. وأوضح المحافظ ان الحملة تشمل اعداد قانون مشروع الجزيرة للعام 2021 على أن يؤسس على الرؤية الاستراتيجية للمشروع برضا وتوافق الجميع.

وحول مشروعات التحول الزراعي المطروحة ضمن الحملة، أوضح مرزوق أنها تشمل مشروع تطوير انتاجية محصول الفول السوداني والصويا والقطن بتطبيق التقانات المجربة وتعزيز سلاسل القيمة لتلك المحاصيل.

إلى جانب تطوير انتاجية محاصيل الصادر البستاني بإنشاء مراكز إعداد الصادر، وإنشاء مطار للصادرات الزراعية والحيوانية واسطول نقل مبرد، علاوة على إنشاء مجمعات لتسمين العجول والأغنام بمواقع مختارة بالمشروع، وتحسين نسل أبقار اللبن.

وأبان مرزوق أن مشروعات التحول الزراعي تشمل أيضا تأهيل شبكة الري وتطبيق لائحة المحددات الفنية والدورة الزراعية، وإدخال تقانة الري الحقلي، وإنشاء مراكز نقل التقانة وتدريب المزارعين والمرشدين، وتحسين بيئة العمل ونظافة الغيط من الأشجار الضارة كالمسكيت وتسطيح أراضي الحواشات بتقنية الليزر وإنشاء بنك مشروع الجزيرة.

ودعا المحافظ إلى تبني رئيس مجلس الوزراء، عبد الله حمدوك تمويل الدراسة وميزانية فريق الدعم المؤسسي والتصديق بإنشاء بنك مشروع الجزيرة، إلى جانب وزارات المالية والري والزراعة الإتحادية وبنك السودان.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: