الروائي الراحل عيسى الحلو شخصية معرض الكتاب في الهواء الطلق




تم اختيار الروائي السوداني الراحل عيسى الحلو، شخصيةً لمعرض الكتاب في الهواء الطلق في نسخته التاسعة، والتي تقام تحت جسر مدينة توتي بالعاصمة الخرطوم.

الخرطوم: التغيير

اختارت اللجنة المنظمة لمعرض الكتاب في الهواء الطلق، الكاتب والروائي الراحل عيسى الحلو شخصية النسخة التاسعة للمعرض.

وينطلق المعرض صباح يوم غدٍ الخميس تحت جسر مدينة توتي بالعاصمة الخرطوم.

وكانت شخصية النسخة السابقة للمعرض الذي يقام شهرياً على ضفاف النيل الأزرق د. عمر شاع الدين.

ويقيم المعرض مركز عبد الكريم ميرغني الثقافي، مركز محمود محمد طه الثقافي، دار المصورات للطباعة والنشر، دار رفيقي للطباعة والنشر، دار مدارات للتوزيع ومكتبة مناظير جديدة وبعض الوراقين.

ويشتمل المعرض على برنامج موسيقى مصاحب ومعرض للمشغولات اليدوية.

اعلان النسخة التاسعة من معرض الكتاب في الهواء الطلق

ويعمل منظمو الفعالية على أن تصبح مهرجاناً عاماً وشاملاً، يسهم في نشر الثقافة، وأن يغطي كل ولايات السودان.

يذكر أن الروائي عيسى الحلو، توفي في يوليو الماضي بالخرطوم، عن عمر ناهز الـ«77» عاماً، بعد صراع مع المرض.

وخلف الحلو عدداً من المجموعات القصصية؛ أهمها ريش الببغاء، الوهم، وردة حمراء من أجل مريم (أصدرتها دار مدلايت بلندن)، قيامة الجسد (الدار السودانية للكتب 2005م) وعجوز فوق الأرجوحة (مدارك للنشر 2010م).

كما أصدر روايات (حمّى الفوضى والتماسك)، و(صباح الخير أيها الوجه اللا مرئي الجميل).

ونشرت للحلو ثلاث روايات بالصحف السودانية هي (مداخل العصافير إلى الحدائق، الجنة بأعلى التل والبرتقالة).

ووصفت مجموعته القصصية (ريش الببغاء)، وهي باكورة أعماله في العام 1963م الصادرة عن دار الحياة ببيروت، لدى النقاد بأنها تجربة مُغايرة في المشهد السردي السّائد، وبشّرت بميلاد كاتب برؤية مُغايرة.

وقبل ثلاث سنوات، وفي عامه الرابع والسبعين، احتفل الكاتب الكبير باليوبيل الذهبي ومرور خمسين عاماً على حياته القصصية والروائية والنقدية.

ولد الحلو بكوستي في ولاية النيل الأبيض في 1944م وتخرج في معهد التربية ببخت الرضا عام 1971م بعدما نال الدبلوم العالي.

والتحق مبكرا بمجال الصحافة وتخصص في الصحافة الثقافية، وأشرف على العديد من الملاحق الثقافية بالصحف اليومية.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: