المحكمة العليا السودانية تقبل طعن اتحادين رياضيين في قرار حلهما




تلقت المحكمة القومية العليا السودانية، طعناً من اتحادين رياضيين ضد قرار وزير الشباب والرياضة القاضي بحل مجلسيهما، وحددت موعداً للنظر في الطعن.

التغيير- الخرطوم: عبد الله برير

قبلت المحكمة القومية العليا، طعن الاتحاد السوداني للملاكمة واتحاد ألعاب القوى ضد قرار وزير الشباب والرياضة القاضي بحل مجلسي الاتحادين.

وحدّدت المحكمة الجلسة الأولى بتاريخ 13/ 9/ 2021م للنظر في الطعن.

وأصدر الوزير الخميس الماصي، قرارات بحل اتحادات «ألعاب القوى، الملاكمة، الجمباز، كرة اليد، الهوكي، تنس الطاولة والجودو»، بناءً على توصية المفوضية الوطنية لهيئات الشباب والرياضة، باعتبار انتهاء فترة مجالس الإدارات المنتخبة، وتعيين مجالس تسيير لها.

وكان أمن وزارة الشباب والرياضة، منع اتحادي الملاكمة وألعاب القوى الدخول إلى مكاتبهما إلى حين تعيين لجان تسيير.

وعلقت توجيهات عند مدخل مقر مجمع الاتحادات بـ«الخرطوم 2» بتوقيع سيف الدين الطيب مدير أمن وزارة الشباب والرياضة، تحذِّر منسوبي الاتحادين من دخول المكاتب.

وقال وكيل وزارة الشباب والرياضة أيمن سيد سليم لـ«التغيير»، إن قرار الوزير بحل الاتحادات قانوني ولا تشوبه شائبة.

وأكد الوكيل أن الوزارة حتى الآن لم تتسلم ما يفيد بقبول طعن هذه الاتحادات من قبل المحكمة العليا.

وكشف سليم أن الاتحادات المحلولة لديها مشاكل في لوائحها الداخلية، وأن قرار الحل سليم لأنها لم توفق أوضاعها.

وقال إن الوزارة من حقها أن تتخذ أي قرارات من شأنها تصحيح مسار الاتحادات.

وقلل سليم من تهديد الاتحادات باللجنة الأولمبية الدولية، وقال: «هذا التلويح لا يخيفنا لأننا نصدر قراراتنا وفق القانون».

رئيس اتحاد ألعاب القوى المحلول المعز عباس

من جانبه، وصف رئيس اتحاد ألعاب القوى السوداني المحلول المعز محجوب، قبول طعن اتحاده بأنه خطوة موفقة.

واعتبر عباس في حديثه لـ«التغيير»، أن حل اتحاده غير قانوني لأنهم ظلوا في حالة نشاط دائم.

وقال: «شاركنا في ثلاث منافسات إقليمية ودولية وعربية ما يعني أن حلنا استناداً على عدم وجود النشاط باطل قانونياً».

وكانت مجموعة  الـ«7» اتحادات الأولمبية التي تم حل مجالس إداراتها بموجب قرارات وزير الشباب والرياضة د. يوسف الضي، رفعت مذكرة تطالب بإلغاء القرارات.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: