ورشة الموارد الطبيعية فى منطقة البحيرات العظمى تختم أعمالها اليوم



الخرطوم :نهاد احمد
تختتم اليوم بقاعة الصداقة ورشة الموارد الطبيعية فى منطقة البحيرات العظمى ( اتخاذ إجراءات جماعية لتحقيق السلام والتنمية) التى انطلقت صباح الثلاثاء بمشاركة الدول الأعضاء وكشف المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لمنطقة البحيرات العظمى هوانغ شيا عن تحديات كبرى تواجه الإقليم تتعلق بالموارد الطبيعة وأشار الى أن دول منطقة البحيرات العظمى تمتلك أراضي خصبة وموارد طبيعية غنية بالمعادن إلى جانب كمية المياه الضخمة الموجودة بها لكنها أصبحت مصدر ا للمتاعب لسكان الإقليم بسبب الاستغلال الغير سليم لها والتجارة الغير شرعية وكشف فى انطلاق الورشة
عن وجود جماعات ممنهجة تستغل الموارد بشكل غير شرعي وطالب بضرورة التعامل معها وقال ان الورشة فرصة طيبة لتجاوز الخلافات والوصول الى حلول للمحافظة على الموارد بالإقليم للمساعدة فى الاستقرار والتنمية له.
الأمين التنفيذي للمؤتمر الدولي لمنطقة البحيرات العظمى جو او صموئيل كاهولو قال أن الغرض من الورشة إيجاد إجراءات حماية لتحقيق الاستقرار والتنمية فى منطقة البحيرات العظمى وأشار الى ان الإقليم يواجه مشكلات كبيرة وإهدار كبير للموارد لم يؤدي إلى النمو الاقتصادي حيث لازال الإقليم يواجه الفقر والصراعات وعدم الأمن وقال ان الورشة ستركز على الآليات التى ستحد من الاستخدام الغير شرعي للموارد الطبيعية.
وكشف المنسق الوطني للمؤتمر الدولي لمنطقة البحيرات العظمى للسودان السفير حسن عبد السلام عن تحدي كبير يواجه الإقليم وأشار الى ان الهدف من الورشة تبادل الخبرات والاستفادة من المناطق الشبيهة بعضها ولمحاربة الاستخدام الغير أمثل للموارد الطبيعية ، وزير المعادن محمد بشير قال من المعروف ان المنظمات تساعد الدول الأعضاء مكافحة التجارة غير الشرعية للمعادن والتعدين غير الاهللي مشيرا الى منظمات البحيرات العظمى طورت أدوات لمحاربة التجارة الغير شرعية للمعادن وهى ضرورة الالتزام بمنع استغلال الأطفال فى استخراج المعادن والالتزام بالاشتراطات البيئية وخلو المنطقة من النزاعات والتزام الشركات بالموافقة على هذه القوانين واستخراج شهادة بموجب ذلك لها وقال ان السودان يأتي بعد غانا وجنوب أفريقيا فى إنتاج الذهب الا أنه يعاني من مشاكل التعدين الأهلي و التهريب.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: