تشكيل لجنة تسييرية للإعداد لبورصة السودان للسلع الزراعية




سمى قرار وزارة المالية السودانية وكيل التخطيط الإقتصادي بالوزارة رئيساً للجنة، ومدير عام سلطة تنظيم أسواق المال مراقباً لها.

الخرطوم: التغيير

أصدرت وزارة المالية السودانية قراراً بتشكيل لجنة تسييرية للإعداد لقيام بورصة السودان للسلع الزراعية.

وتُعنى البورصة الزراعية ببيع وشراء السلع والمحاصيل حسب الأسعار العالمية بصورة منظمة وعادلة تضمن للمزارعين بكافة فئاتهم أفضل سعر لمحاصيلهم.

وسمى القرار الصادر من وزير المالية رئيس مجلس إدارة سلطة تنظيم أسواق المال جبريل إبراهيم، أمس الأربعاء، وكيل التخطيط الإقتصادي بالوزارة رئيساً للجنة، ومدير عام سلطة تنظيم أسواق المال مراقباً لها.

وأوضح القرار مهام اللجنة في وضع خطة تنفيذية لقيام البورصة ووضع تصور للبيئة التحتية لبورصة السودان للسلع الزراعية.

وذلك وفق المعايير العالمية المتعارف عليها في أسواق المال، بالإضافة لوضع تصور للهيكل التنظيمي وربطها بالولايات.

بجانب وضع تصور للوائح البورصة التنفيذية وفقاً لأحدث الممارسات ووضع تصور للمتطلبات الفنية الخاصة بنظام التداول الإلكتروني للبورصة.

وتصور آخر لكيفية ضبط الجودة وفقاً للمعايير والمواصفات المطلوبة للمحاصيل الزراعية بغرض الصادر.

ودراسة الربط ما بين نشاط أسواق المحاصيل بالولايات وبورصة السودان للمحاصيل الزراعية.

ومطلع مايو الماضي، اجاز القطاع الاقتصادي بمجلس الوزراء، مراسيم لإنشاء بورصات للذهب والمحاصيل بالسودان.

ويضم القطاع الوزارات الاقتصادية، وذات الصلة بالنشاط الاقتصادي، كالمالية والطاقة والاستثمار.

وتعهد وزير المالية السوداني جبريل إبراهيم – حينها – بدعم قيام البورصات، ونوه إلى الأدوار الكبيرة التي تضطلع بها في تنمية الاقتصاد.

وقال إنها ستقوم بدور اقتصادي هام بالعمل كمنصات لعرض الأسعار العادلة والعالمية للمتعاملين في الذهب والمحاصيل الزراعية.

وأشار إلى إنشائها من شأنه إيقاف التهريب، وتحريك عجلة الإنتاج في السلع الزراعية، بإضافة ميزات تفضيلية للسلع السودانية، تمكنها من المنافسة في الأسواق العالمية.

فيما أكدت وزارة الاتصالات والتحول الرقمي، على أهمية البورصات، شريطة أن يتم وفقاً لأحدث التقنيات الحديثة المعمول بها عالمياً.

وأعلنت جاهزيتها لدعم إنشاء هذه البورصات، وتوفير الدعم الأنظمة الرقمية لها، بما يواكب أحدث التقنيات العالمية.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: