الأمن في جوبا يعتقل اثنين من موظفي منظمة محلية


قال ناشط  المجتمع المدني في جنوب السودان، أن اثنين من عمال منظمة محلية تم اعتقالهم أمس الأربعاء ، من قبل أفراد الأمن.

وقال جمي ديفيد كولوك ، المدير التنفيذي لمؤسسة الديمقراطية والحوكمة ، لراديو تمازج ، الأربعاء ، أن أفراد من جهاز الأمن الوطني متنكرين انهم من نشطاء المجتمع المدني ، جاوا الى مكتبه صباح الأربعاء زاعمين أنهم يريدون تقديمه للداعمين مالياً.

أضاف: “ما حدث هذا صباح الأربعاء ، هو أن عملاء من جهاز الأمن ، جاؤوا الى مكتبي يبحثون عني وكانوا يدعون في البداية أنهم زملاء في المجتمع المدني، قائلين أن هناك بعض الأموال من المانحين ويجب على إرسال مشروع، هذا ما أخبروا به الموظفين بعد ان تم اخبارهم انني لست في المكتب ، بالفعل كنت خارج المكتب في إجازة”.

وقال كلوك، إن أحد عمال المنظمة كان ذاهبا إلى ورشة صيانة السيارات تم إيقافه من قبل رجال الشرطة اقتادوه إلى مكان ما في جوبا وطالبوا بالمال.

وتابع: “في نفس الوقت ، كان أحد الموظفين ذاهبا إلى ميدان ريمبو، و أوقفه ثلاثة من ضباط الشرطة ودخلوا داخل سيارته وأخذوه حول مدينة جوبا وطالبوه بالمال، وكان عليه الاتصال بأشخاص آخرين لجمع حوالي 800 دولار أمريكي”.

وقال الناشط، هولا هددو بقتل الموظف إذا لم يقوم بدفع المبلغ والكشف عن مكاني انا كلوط والناشط اني مايكل.

وأوضح كلوك، أن رجال الأمن الذين زاروا مكتبه هم مختلفين من ضباط الشرطة الذين اعتقلوا الموظفين، قائلاً: “الحادثين منفصلين لكن لا نعلم عن مكان احتجاز الموظفين”

وتابع: “هؤلاء مجرد موظفين تقنيين أبرياء لا علاقة لهم بنشاطي”.

وكشف كولو عن تعرضه لتهديد أمني قائلا: “تم إرسال رسائل تهديد وكانوا يبحثون عني، لا أعرف ماذا سيفعلون بي إذا اعتقلوني”.

 

المصدر من هنا



مصدر الخبر موقع اخبار السودان

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: