حركة الحلو :فصل الدين عن الدولة وتوحيد شروطنا لتوقيع إتفاق سلام



الخرطوم :الوطن
حددت الحركة الشعبية قطاع شمال، بقيادة عبد العزيز الحلو ، شرطين أساسييين لنجاح أي مفاوضات مستقبلية مع الحكومة السودانية، لتوقيع اتفاق سلام ينهي سنوات من النزاع.
والشرطان هما فصل الدين عن الدولة وتوحيد الجيش السوداني.
وحمّل محمد المصطفى القيادي في الحركة، الحكومة السودانية مسؤولية تعثر مفاوضات السلام التي توقفت بعد استئنافها في مايو الماضي في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان.
وأوضح المصطفى أن المفاوضات توقفت نتيجة لخلافات في الرؤى، مما استدعى رجوع كل طرف لحاضنته السياسية للتشاور.
وأضاف: “لا ندري ما الذي تم من قبل الطرف الحكومي لكنا في الحركة الشعبية عقدنا اجتماعات عدة على مختلف المستويات. أخطرنا الوسيط بجاهزيتنا لإستئناف المفاوضات وننتظر الطرف الحكومي ولا ندري أن كان جاهزا أم لا”.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

أضف تعليق