منتجو الألبان: (50)% من الأبقار الحلوب تم ذبحها بسبب ارتفاع التكلفة


شكا بعض منتجي الألبان من ارتفاع أسعار الأعلاف والوقود مما انعكس على أسعار الألبان وتراجع الكميات المشتراة ومنافذ البيع بالطرق الرئيسة، موضحين تراجع الإنتاج وزيادة الطلب خلال فترة الصيف وعلى العكس من ذلك خلال فترة الشتاء.

و قال سكرتير جمعية منتجي الألبان بشرق النيل عادل وداعة الله في حديثه لـ ( السوداني) إن 50% من الأبقار تم ذبحها بسبب ارتفاع تكلفة الأعلاف، مبيناً أن سعر جوال العلف الأخضر قفز إلى (230) ألف جنيه بدلاًُ عن (200) ألف جنيه أما العلف المركز (6٫5) آلاف جنيه للجوال بدلاً عن (500) جنيه، وقال إن سعر رطل اللبن من الحظيرة (150) جنيه وغير مجز مقارنة بالتكلفة، مضيفاً أن هنالك تراجعا في انتاج الألبان إلى 30% خاصة في فترة الصيف وزيادة الطلب، وقال إن عدد الأبقار الحلوب بولاية الخرطوم حوالى 30 ألف من جملة 165 ألف بقرة حلوب.

و قال منتج الألبان بمشروع سوبا الزراعي إبراهيم علي، لـ ( السوداني) إن ارتفاع أسعار الوقود والأعلاف انعكس على تراجع الإنتاج وضعف الطلب على الألبان، وأوضح أن هنالك أعدادا كبيرة من المنتجين خرجت عن إنتاج الألبان ودخولها في خسائر كبيرة، مبيناً أن سعر الرطل في مناطق الإنتاج يتراوح ما بين (120-140) جنيه.

وانتقد رب الأسرة إدريس عوض غلاء أسعار الألبان والتي تتراوح ما بين (150 ـ 180 ـ 200) جنيه للرطل بالأحياء، وقال إن هنالك ارتفاعا غير مسبوق في أسعار الألبان مما اضطررنا لإنقاص الكمية المعتاد شراؤها من (7) إلى (4) أرطال وأصبحت ميزانية مكلفة، واوضح أن اطفاله اعتادوا على شرب اللبن ولكن ليس بيده شيء
وأرجع الباعو المتجولون الارتفاع لارتفاع أسعار الأعلاف والوقود وأزمة الري ببعض المشاريع الزراعية والتي أثرت على توفير الكلأ.

وقال بائع متجول؛ العوض طه إن أسعار الألبان تشهد ارتفاعا من مناطق الانتاج، ، مشيراً إلى أن ارتفاع الاسعار انعكس على إحجام الزبائن عن الشراء وتراجع الكمية المشتراة للنصف واتجاه البعض لشراء لبن البودرة، وقال إن المهنة على وشك التلاشي، مبينا أن سعر الرطل يباع في الأحياء بـ (180) جنيه وهذا فرق كبير بين أسعاره بمناطق الإنتاج والتي تتراوح ما بين (130-140) جنيه للرطل
وتوقع منتج البان آخر تحدث لـ (السوداني) خروج كافة منتجي الألبان عن العمل وبيع الأبقار بسبب غلاء الأعلاف والوقود واستمرار مشاكل الري ببعض المشاريع الزراعية، واوضح أن هنالك بعض المربين تخلصوا من ابقارهم بالذبح بسبب عدم قدرتهم على التأقلم مع غلاء اسعارمدخلات الصناعة .

الخرطوم : عبير جعفر
صحيفة السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: