استمرار مناسيب فيضان النيل الحرجة في الخرطوم وشندي


الخرطوم 2 سبتمبر 2021 ـ استمرت مناسيب فيضان نهر النيل الحرجة بالسودان عند كل من العاصمة الخرطوم وشندي “شمال”، بينما عززت وزارة الري والموارد المائية تشغيل السدود كمصدات للفيضانات.

JPEG - 21.1 كيلوبايت
فيضان النيل الأبيض يحاصر قريتي (القصيرة) و(أم عشر العقليين) بمحلية جبل أولياء جنوبي الخرطوم ـ الجمعة 5 أغسطس 2016 (صورة من صفحة الصحفي طلال إسماعيل على فيسبوك)

وتخشى السلطات السودانية من ذروة مدمرة للفيضانات خلال سبتمبر الحالي كما حدث العام الماضي، على غير ذروة النيل المعروفة في منتصف أغسطس كل عام.

وسجلت مناسيب النيل عند الخرطوم، الخميس، 17.22 متراً أي أقل من أعلى منسوب بـ44 سم، بينما سجلت شندي 17.99 أقل من أعلى منسوب بـ45 سم.

وطبقا للبيان اليومي للجنة الفيضان التابعة لوزارة الري فإن الإيراد سجل عند الحدود السودانية الأثيوبية بالنيل الأزرق 582 مليون متر مكعب في اليوم ونهر عطبرة 259 مليون متر مكعب والنيل الأبيض 130 مليون متر مكعب.

وارتفع تصريف المياه عند خزان الروصيرص، الخميس، لـ 8 ملايين متر مكعب ليبلغ 545 مليون متر مكعب مقابل 537 مليون متر مكعب ليوم أمس الأربعاء.

وانخفض الإيراد عند سنار 8 ملايين متر مكعب ليبلغ 556 مليون متر مكعب مقابل 564 مليون متر مكعب ليوم أمس، وفي جبل الأولياء إرتفع الإيراد 5 ملايين متر مكعب ليسجل 124 مليون متر مكعب مقابل 119 مليون متر مكعب ليوم أمس.

وفي مروي ارتفع الإيراد 1 مليون متر مكعب ليبلغ 717 مليون متر مكعب مقابل 716 ليوم أمس.

وتنبأ البيان باستقرار منسوب النيل غداً الجمعة في ود العيس.

وقررت اللجنة استمرار المحافظة على التصريفات خلف سد الروصيرص في حدود 550 مليون متر مكعب في اليوم إلى حين اشعار آخر، وكذلك مواصلة التخزين في مجمع سدي أعالي عطبرة وستيت، وبداية التخزين في خزان خشم القربة.

وأكدت اللجنة استقرار مستوى المياه في جميع القطاعات مناشدة المواطنين في كل القطاعات أخذ التحوطات اللازمة.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: