السلطات تضبط (3) آلاف من جلود الثعابين بالخرطوم




قالت السلطات السودانية المختصة، إن كميات جلد الثعبان المضبوطة تمت حيازتها بصورة مخالفة وغير قانونية.

الخرطوم: التغيير

ضبطت شعبة مباحث شرطة حماية الحياة البرية بالعاصمة السودانية الخرطوم عبر شعبة سوق ليبيا- بمدينة أم درمان، «3582» جلد ثعبان تمت حيازتها بصورة غير قانونية، ومخالفة لقانون حماية الصيد والحظائر القومية لسنة 1986م.

وطبقاً للمكتب الصحفي للشرطة اليوم الخميس، أن الضبطية جاءت ضمن خطة إدارة حماية الحياة البرية بالولاية في مكافحة الجرائم الخاصة بها.

ونوه مدير الإدارة العامة لحماية الحياة البرية اللواء شرطة حقوقي حسب الرسول عثمان البادي، بالمجهودات التي تقوم بها إدارته بالولاية في حماية الموارد الطبيعية للدولة من خلال رصد المجموعات والشبكات الإجرامية التي تمارس أنشطة إجرامية خاصة بالصيد الجائر للحيوانات البرية.

قال مسؤولون بإدارة حماية الحياة البرية لـ«التغيير» في وقت سابق، إن المحميات السودانية مغطاة ومراقبة بدوريات شرطة ونقاط تفتيش ولا يمكن الوصول إليها.

وأوضحوا أن موسم الصيد يبدأ في نوفمبر وينتهي في مايو ومصرّح فيها بصيد الطيور والأرانب وبعض الحيوانات. وأن اللائحة المحظورة للصيد تتبع الاتفاقية الدولية للحيوانات المهدّدة بالانقراض والمدرجة حسب ندرة وعدد الحيوانات بالمنطقة.

وذكر المسؤولون أن أي صورة لصيد جائر تظهر على مواقع التواصل الإجتماعي يأتي على إثرها أمر إداري للاستفسار عنها لتقوم الدائرة المعنية بدورها بالتحقق من مكانها وعمّا إذا كانت موجودة في السودان أو مفبركة ومن ثم يتم إجراء اللازم.

ونوهوا إلى أن شرطة الحياة البرية لديها قوانين صارمة للأشخاص الذين يصطادون من دون التصريح الرسمي تصل إلى السجن والغرامة ومصادرة أدوات الصيد، وهذا القانون منذ العام 1986م.

وفي يناير الماضي، افتتح السودان مركزاً لإنقاذ الحياة البرية بمنطقة الباقير التي تبعد نحو 20 كيلو متراً جنوب الخرطوم.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: