والى شمال دارفور يطلع على خطط المعونة الأمريكية لدعم الولاية


الفاشر 2-9-2021(سونا) – اطلع والي ولاية شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن على خطة عمل المعونة الأمريكية التي من المزمع تنفيذها خلال الفترة القادمة  لدعم

حكومة الولاية خلال الفترة الانتقالية.

جاء ذلك لدى لقائه اليوم بمكتبه بمقر حكومة الولاية بالفاشر وفد برنامج المعونة الأمريكية الزائر إلى الولاية هذه الأيام برئاسة مستشارة البرنامج جيهان هنري.

وقال والي شمال دارفور في -تصريح صحفي -عقب اللقاء أنه بحث مع مستشارة المعونة الأمريكية كافة الملفات التي تم التشاور حولها مع المديرة التنفيذية للبرنامج و التي زارت الولاية في وقت سابق، مشيرا إلى أن تلك الملفات تضمنت ضرورة دعم المعونة الأمريكية لحكومة الولاية لتتمكن من تنفيذ أولوياتها في مجالات بسط الأمن وتعزيز السلم الاجتماعي والتعايش السلمي عبر المصالحات المجتمعية .

وقال الوالي أنه تعرف من مستشارة المعونة الأمريكية على استعدادهم لدعم جهود حكومة الولاية لتوفير وتجويد خدمات المياه والتعليم والصحة والإصحاح علاوة على دعم الجهازين العدلي والقضائي عبر ورش العمل والخبراء للمساعدة في تنفيذ العدالة الانتقالية، إضافة إلى دعم أجهزة حكومة الولاية بالخبراء والفنيين لتطوير أدائها تقنيا عبر الربط الشبكي حتى يسهم ذلك في تعزيز الحكم الرشيد لحكومة الولاية.

وأضاف الوالي أن زيارة مستشارة برنامج المعونة الأمريكية إلى الولاية جاءت بغرض إعداد الدراسات النهائية التي تمكنهم من البدء في تنفيذ خطط عملهم لدعم حكومة الولاية خلال الفترة الانتقالية، مشيرا إلى أنه قد وجه كافة الوزارات والادارات المعنية بالولاية للتعاون مع وفد المعونة خلال زيارته إلى الولاية التي ستمتد لمدة أسبوعين لإعداد تلك الدراسات .

ورحب نمر برغبة برنامج المعونة الأمريكية في افتتاح مكتب بحاضرة الولاية ليتمكن من الإشراف على تنفيذ خطته لدعم فترة الانتقال بالولاية.

ومن جهتها قالت مستشارة برنامج المعونة الأمريكية في تصريح صحفي عقب اللقاء أن زيارتها إلى ولاية شمال دارفور والتي ستستمر لمدة أسبوعين، جاءت بغرض الإعداد والترتيب للبدء في تنفيذ خطة عمل المعونة الأمريكية لدعم الانتقال بشمال دارفور والذي يجئ في إطار خطة متكاملة لدعم ولايات دارفور وعدد آخر من الولايات في السودان مبينة أن برنامج الدعم سيشمل رئاسة حكومة الولاية وكافة الوزارات والإدارات حتى تتمكن من تأدية عملها خلال الفترة الانتقالية للوصول إلى  السودان الديمقراطي الآمن والسليم.

وأبانت هنري أن برنامج زيارتها سيتضمن كذلك عقد لقاءات مع المنظمات الوطنية المحلية والعالمية المهتمة بقضايا المرأة والسلام والعدالة الانتقالية.

المصدر من هنا



مصدر الخبر موقع اخبار السودان

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: