قوى الحرية والتغيير تُوقع إعلانا سياسيا جديدا خلال أيام


JPEG - 85.5 كيلوبايت
ممثلو الحرية والتغيير والجبهة الثورية وحزب الامة توافقوا على هيكلة جديدة للائتلاف الحاكم

الخرطوم 2 سبتمبر 2021 – أعلنت قوى الحرية والتغيير عزمها توقيع إعلان سياسي في الثامن من سبتمبر الجاري، يتضمن تأكيدات على وحدة قوى الائتلاف.

ويأتي التوقيع بعد مشاورات أجراها المجلس المركزي للحرية والتغيير وحزب الأمة والجبهة الثورية.

وقال ائتلاف قوي الحرية والتغيير، في تصريح صحفي، الخميس، إنه “بصدد توقيع إعلان سياسي في 8 سبتمبر الجاري، وذلك تتويجا لجهود إعادة بناء التحالف وتعزيزا لوحدة قوى الثورة”.

وأشار إلى أن الإعلان السياسي “يُعد انحيازا لإرادة الشعب واستكمالا للثورة ودولة المواطنة المدنية الديمقراطية”.

وتأسس الائتلاف في يناير 2019، بعد توقيع القوى على “إعلان الحرية والتغيير” الذي طرحه تجمع المهنيين السودانيين الذي قاد احتجاجات اسقطت النظام السابق.

وفي أبريل 2020، جمّد حزب الأمة نشاطه في الحرية والتغيير في محاولة منه للضغط عليه لإجراء إصلاحات واسعة في الائتلاف.

وفي 10 يوليو 2021، اتفق المجلس المركزي وحزب الأمة والجبهة الثورية على توحيد الائتلاف بمؤسسات جديدة هي الهيئة العامة والمجلس المركزي والمجلس القيادي.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: