السودان يوافق على استضافة مجموعات أفغانية




قال وزير الدفاع إن المجلس وجه القوات النظامية والأجهزة الأمنية باستمرارية الحملات وضبط كل التفلتات والتحركات والأنشطة الهدامة.

الخرطوم: التغيير

وافق مجلس الأمن والدفاع السوداني مبدئياً على استضافة مجموعات افغانية في البلاد، في وقت أشاد بأداء القوات المنفذة لإخلاء مجمع سكني جنوبي الخرطوم من مجموعات تتبع للحركات المسلحة الموقعة على اتفاق سلام جوبا.

وعقد مجلس الأمن والدفاع جلسة طارئة الخميس، ناقش فيها عدة قضايا.

وبحسب تصريحات صحفية لوزير الدفاع يس إبراهيم، ناقش الاجتماع المشكلات التي تعيق الإنتاج في مناطق البترول والتعدين.

وأمن على الحقوق المجتمعية وضرورة وضع استراتيجية تنموية عاجلة لمعالجة قضايا المناطق المتأثرة.

ذلك مع تفعيل الآلية الرباعية المكونة من الحكومة المركزية والولايات والشركات العاملة وأصحاب المصلحة.

بجانب التشديد على توفير المتطلبات المشروعة وحسم الفوضى وأعمال التخريب التي تضر بالأمن القومي والاقتصاد الوطني.

وأبان وزير الدفاع أن المجلس استمع الي وصف وإيجاز مهني من المفوضية القومية للحدود.

واطمأن على الوثائق والخرائط المعتمدة والداعمة لخريطة السودان السياسية والتي تؤكد سلامة الموقف القانوني من النزاعات.

وأشار وزير الدفاع الي استمعا المجلس لتنوير حول الأنشطة الضارة في الحدود الشمالية الغربية مع دولة ليبيا في منطقة المثلث.

والتي تتمثل في تجارة المخدرات والبشر وتهريب للسلع والسيارات والأسلحة بجانب الهجرة غير الشرعية.

وأضاف وزير الدفاع أن المجلس ناقش موضوع استضافة مجموعة محدودة من الجنسيات الأفغانية في البلاد ولفترة معلومة.

وأنه استعرض كافة الجوانب المتعلقة بالأمر وأبدي موافقته المبدئية استجابة للنداء الإنساني.

ذلك مع إخضاع الأمر لمزيد من الترتيبات والإجراءات التي تحفظ الحقوق.

وقال إن المجلس أستمع إلى تنوير أمني حول أحداث منطقة سوبا وما تم من احتكاكات بين الأجهزة الأمنية و منسوبي بعض حركات الكفاح المسلح.

وأبان أن المجلس أشاد بالأداء المهني والحكمة التي تحلت بها القوات المنفذة لعملية اخلاء مجمع رهف.

وقال وزير الدفاع أن المجلس وجه القوات النظامية والأجهزة الأمنية باستمرارية الحملات وضبط كل التفلتات والتحركات والأنشطة الهدامة.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: