«الصحة العالمية» تنشئ مركزا لاكتشاف الجوائح والأوبئة في ألمانيا




سيدعم المركز الجديد الخبراء وصانعي السياسات، في جميع أنحاء العالم، ليكونوا قادرين على التنبؤ بمخاطر الأوبئة والجوائح واكتشافها وتقييمها.

التغيير: وكالات

أطلقت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، مركزا جديدا في برلين بألمانيا، يهدف إلى مساعدة البلدان بشأن تقييم التهديدات العالمية للأمراض والاستجابة لها بشكل أفضل، في أعقاب أزمة فيروس كورونا.

وسيجمع مركز منظمة الصحة العالمية لتحليل المعلومات عن الجوائح والأوبئة شراكات متنوعة من عدة تخصصات، وأحدث التقنيات.

ويهدف المركز لمشاركة البيانات والمعلومات من أجل المنفعة العامة.

وسيدعم المركز الجديد الخبراء وصانعي السياسات، في جميع أنحاء العالم، ليكونوا قادرين على التنبؤ بمخاطر الأوبئة والجوائح واكتشافها وتقييمها.

وذلك حتى يتمكنوا من الاستجابة، بسرعة، لحالات الطوارئ الصحية العامة في المستقبل.

وقال مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم ، في بيان صحفي، عقب حفل الإطلاق، إن العالم بحاجة إلى أن يكون قادرا على اكتشاف الأحداث الجديدة.

والتي تنطوي على احتمالية حدوث جائحة، ومراقبة تدابير مكافحة الأمراض في الوقت الفعلي لإنشاء إدارة فعالة لمخاطر الجوائح والأوبئة.

وأضاف أن المركز الجديد سيستفيد من الابتكارات في علم البيانات، بهدف مراقبة الصحة العامة والاستجابة لها.

بجانب إنشاء أنظمة يمكننا من خلالها مشاركة وتوسيع الخبرات في هذا المجال، على مستوى العالم.

وقدمت ألمانيا استثمارا أوليا بقيمة 100 مليون دولار للمركز، والذي سيرأسه المدير العام الحالي لمركز نيجيريا لمكافحة الأمراض شيكوي إيكويزو.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: