الهواتف تنفجر: لماذا يحدث الأمر، وكيف تمنعه؟


عندما نسمع عن انفجار الهواتف الذكية الذي يحدث في أماكن متفرقة حول العالم، يصاب الشخص بالحيرة والذهول ولكن يمكن القول بأن الهواتف الذكية قد تنفجر في بعض الأحيان، في هذا الصيف فقط، تم إخلاء رحلة تابعة لشركة ألاسكا إيرلاينز بعد أن اشتعلت النيران في هاتف ذكي وتسبب هاتف في حريق بمنزل في غلاسكو وانفجر آخر داخل جيب رجل في فيتنام وانفجرت بطارية هاتف في يد رجل يعيش في الصين، السؤال هناك هل قد ينفجر هاتفي الذكي، أستطيع أن أقول لك أن احتمال انفجار هاتفك الذكي ضئيل، لكنه يحدث، لكن لماذا يحدث وماذا يمكنك أن تفعل لتجنب وقوع الأمر، هذا ما سوف نعرفه خلال السطور التالية. الهواتف الذكية هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى اشتعال النيران في الهاتف الذكي أو انفجاره، يتعلق الأمر دائمًا بالبطارية. يتم تشغيل الأجهزة المحمولة الحديثة بواسطة بطاريات من نوع ليثيوم أيون والتي تحتوي على توازن دقيق بين الأقطاب الموجبة والسالبة للسماح بإعادة الشحن، عندما يحدث خطأ ما، يمكن أن تتعطل المكونات الداخلية للبطارية وتخلق تفاعلًا متقلبًا يمكن أن يؤدي إلى نشوب حريق. الهواتف تنفجر يمكن أن يحدث هذا لأسباب متعددة، ولكن المشكلة الأكثر شيوعًا هي الحرارة الزائدة، إذا أصبحت بطارية الشحن أو المعالج الذي يعمل فوق طاقته شديدة السخونة بسرعة كبيرة، فقد يؤدي ذلك إلى إتلاف التركيب الكيميائي لمكونات الهاتف ومع تواجد البطارية، يمكن أن يتسبب التفاعل المتسلسل الذي يسمى الهروب الحراري في أن تولد البطارية مزيدًا من الحرارة وفي النهاية تشتعل فيها النيران أو تنفجر. سيختلف سبب ارتفاع درجة حرارة هاتفك، يمكن أن يؤدي الضرر المادي مثل عندما يتعرض الهاتف إلى السقوط أو الانحناء المفرط لتعطّل طريقة عمل البطارية ويمكن أن يتسبب ترك الهاتف في الشمس لفترة طويلة أو البرامج الضارة التي تفرط في تشغيل وحدة المعالجة المركزية أو كارثة الشحن في حدوث قصر في الدائرة داخل الجهاز. أو قد يكون شيئًا خارج سيطرتك المباشرة حيث تتحلل البطاريات بمرور الوقت، لذلك إذا تم استخدام الجهاز لعدة سنوات، فمن الممكن أن تتلاشى المكونات الداخلية مما يؤدي إلى الإنتفاخ والسخونة الزائدة أو قد تكون هناك عيوب تصنيع بالهاتف وهذه المشكلة لا يمكنك تفسيرها. إشارات تحذيرية قد لا تتلقى تحذيرًا، ولكن إذا سمعت أصوات غريبة أو فرقعة قادمة من الهاتف أو شممت رائحة احتراق ربما بلاستيك أو مواد كيميائية، فقد يتضرر الهاتف ويوشك على الانفجار، أيضا، ابحث عن الحرارة الزائدة القادمة من الجهاز خاصة عند الشحن. إذا كان الجو حارًا عند اللمس ، فافصله على الفور. علامة تحذير كبيرة أخرى هي البطارية المنتفخة والتي يمكن أن تحدث في حالة تلفها أو تدهور المكونات الداخلية. ابحث عن أي تغييرات في شكل جهازك بما في ذلك الشاشة البارزة أو التضخم أو الهيكل المنتفخ حيث تشير تلك العلامات لإحتمال احتراق أو إنفجار بطارية الهاتف الذكي الخاص بك ولأن معظم الهواتف الذكية الحديثة لم تعد تسمح لك بإزالة البطارية، وإذا كنت قلقًا بشأن جهازك، فقم بإيقاف تشغيله على الفور واصطحابه لمركز الصيانة. هل يمكن منع هاتفك من الانفجار؟ لا يوجد الكثير الذي يمكنك القيام به إذا كانت المشكلة هي عيب في التصنيع ولكن بخلاف ذلك، هناك بعض الخطوات التي يمكنك القيام بها والتي سوف تساعد على تخفيف بعض الضغط الذي قد تضعه على بطارية هاتفك وتمنع حدوث إنفجار أو نشوب حريق مثل: حافظة الهاتف على الرغم من أن هذا ليس شائعًا، إلا أن سقوط الهاتف يمكن أن يؤدي إلى تلف البطارية ولعل هذا ما حدث مع ستيفن وينكلمان، خبير الهواتف الذكية في موقع PCMag، حيث تلقى هاتفًا صينيًا عبر البريد لمراجعته وسقط الهاتف عن طريق الخطأ من طاولة المطبخ على الأرض، وكانت المفاجأة عندما انبعثت منه رائحة كيميائية واشتعلت النيران فيه خلال دقائق. بالطبع لن تشتعل النيران في كل هاتف بعد السقوط ولكن إحدى الطرق لحماية المكونات الداخلية لجهازك من خلال استخدام حافظة لحماية الجزء الخلفي من الهاتف، وتلك الكوفرات أو الحافظات ليست باهظة الثمن كما كانت من قبل وحتى أرخصها توفر حماية جيدة لهاتفك وفي هذه المرحلة، لا يوجد عذر يمنعك من الإعتماد على واحدة لحماية الهاتف. تجنب درجات الحرارة الشديدة ربما تعلم أن الحرارة هي أسوأ عدو لهاتفك، ولكن ماذا عن البرد؟ تم تحسين بطارية هاتفك للعمل في نطاق درجة حرارة معينة – بين 32و 95 درجة فهرنهايت، يمكن أن يؤدي تعريض البطارية بانتظام لظروف قاسية إلى إتلاف المكونات الموجودة داخلها والتسبب في تلفها على المدى الطويل. هذا يعني أنه يجب عليك تجنب ترك جهازك أمام أشعة الشمس المباشرة أو داخل السيارة لفترة طويلة من الوقت وخاصة عند الشحن، يجب أيضًا تجنب درجات الحرارة المنخفضة كلما أمكن ذلك. لذلك لا تضع هاتفك داخل الثلاجة كما يفعل البعض. لا تغطي هاتفك أثناء الشحن لا تغطي هاتفك أثناء الشحن ولا تشحن الجهاز أثناء وضعه على السرير، أفضل خيار لك هو وضع هاتفك على سطح صلب ومستوٍ مثل طاولة أو مكتب عندما يحين وقت شحن الجهاز. شحن هاتفك وهو بجانبك أثناء نومك قد يعرض الجهاز لخطر التدحرج فوقه أو تغطيته بوسادة وهذا سوف يعمل على عدم تسريب الحرارة وبالتالي ارتفاع درجة الحرارة للهاتف. إطالة عمر البطارية نوصي بإبقاء هاتفك مشحونًا ما بين 30-80٪ معظم الوقت، لا يوجد سبب للإصرار دائمًا على أن تكون البطارية بنسبة 100٪ وتجنب قدر الإمكان الشحن السريع للهاتف طوال الليل، تلك الأشياء يمكنها أن تساعد على إطالة عمر البطارية ومنع تدهورها سريعا، كما يوصي الخبراء بضرورة إيقاف تشغيل الهاتف من آن لآخر، حيث يساعد الأمر ليس فقط على تسريع الأداء بل وتحسين عمر بطارية الهاتف. شاحن مناسب يحتاج جهازك إلى جهد وتيار مثاليين لشحنه بشكل صحيح، لذلك نوصي بالالتزام بالشاحن الذي يأتي في العلبة أو شراء الشاحن مباشرة من الشركة المصنعة للهاتف. هذا يعني أنه إذا كان لديك هاتف سامسونج، سوف تحتاج لشراء شاحن من سامسونج ؛ إذا كان لديك جهاز آيفون، احصل على كابل لايتنينج من متجر أبل، وربما يفكر البعض في توفير بعض المال والحصول على شاحن رخيص أو استخدام أي شاحن لديه، ولكن هذه طريقة جيدة لإفساد بطارية الهاتف. إذا كان عليك الحصول على شاحن من جهة خارجية، فالتزم بعلامة تجارية معروفة مثل Anker وليس شركة بدون اسم لمجرد أنها أرخص. يمكنك أيضًا التحقق لمعرفة ما إذا كان كبل USB-C معتمدًا بواسطة USB-IF أم أن شاحن Lightning يحمل شارة MFi. قد يكون أغلى قليلا، لكنه يستحق ذلك على المدى الطويل. اعتني بالكابلات الخاصة بك بمجرد أن يكون لديك شاحن، فأنت بحاجة إلى العناية بالكابلات الخاصة بك، يمكن أن تؤدي الأسلاك التالفة إلى حدوث مشكلات في الشحن بل وقد تتسبب في نشوب حريق حدث الأمر مرة عندما تآكل شاحن MagSafe الخاص بجهاز ماك بوك برو حيث ظهرت الأسلاك الداخلية وفي النهاية، توقف الشاحن عن العمل واشتعلت فيه النيران. يمكن أن يحدث نفس الشيء مع هاتفك. ابحث عن البرامج الضارة آيفون 11 برو ماكس إذا تم اصابة جهازك ببرامج ضارة، فقد تعمل تلك البرمجيات الخبيثة على استنزاف موارد هاتفك، مما قد يؤدي إلى زيادة سخونة البطارية وإتلاف الهاتف. هل يعمل هاتفك أبطأ مما ينبغي؟ هل ترتفع درجة حرارته دون سبب وجيه، هل تظهر النوافذ المنبثقة بدون توقف، قد يكون هاتفك مصابًا ببرامج ضارة. وبفضل الطبيعة المغلقة لمتجر تطبيقات أبل، يميل الآيفون إلى أن يكون أقل عرضة للبرامج الضارة. لا يمكن قول الشيء نفسه عن متجر جوجل بلاي، لكن العديد من شركات مكافحة الفيروسات الشهيرة تقدم تطبيقات مكافحة الفيروسات لنظام الأندرويد ويمكنها أن تساعد في حماية جهازك من البرمجيات الخبيثة وبالتالي منع ارتفاع حرارة الهاتف وتلف أو انفجار البطارية. الخلاصة لا تقلق، من غير المحتمل أن ينفجر هاتفك، حيث لا تزال الهواتف التي تنفجر نادرة للغاية وليست شائعة، أيضا إذا إتبعت النصائح التي ذكرناها في الأعلى، سوف تحمي الهاتف وتحافظ على البطارية وتمنع قدر الإمكان أي مشكلة قد تحدث لها، وتجنب بعض السلوكيات الخاطئة مثل شحن الهاتف أثناء تشغيل الألعاب أو وضعه الهاتف أسفل الوسادة أثناء النوم، وإذا حاولت شحن الهاتف وشعرت بأن حرارته بدأت في الإرتفاع، فيجب عليك إيقاف عملية الشحن حتى يعود الجهاز لحرارته المعتادة.

الخرطوم(كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: