ورشة لتطوير التعليم والبيئة المدرسية للأطفال


 نظم الائتلاف السوداني للتعليم للجميع ورشة تطوير التعليم والبيئة المدرسية للأطفال بالشراكة مع منظمة أوكسفام ايبس وبالتنسيق مع وزارة التربية والتوجيه ولاية القضارف والتي استهدفت الموجهين ومديري مدارس مرحلة الأساس والمجالس التربوية ببلدية القضارف.

 وقال الأستاذ ناجي منصور الشافعي الأمين العام للائتلاف السوداني للتعليم للجميع في تصريح لـ(سونا) إن الورشة هدفت إلى  تطوير التعليم والبيئة التعليمية للاطفال وصولاً إلى المدرسة الجامعة، واستقطاب الجهود الرسمية والشعبية للنهوض بمجال التعليم.

وأضاف ناجي إن أولويات المرحلة تقتضي الإهتمام بالتعليم وتفعيل دوره للنهوض بكافة المجالات، وخاصة البيئة المدرسية الجاذبة لبناء جيل واعي ومدرك بقضاياه وقضايا المجتمع.

وقال ان الورشة ناقشت ايضا بعض القضايا التي تساهم في ترقية وتطوير البيئة المدرسية، مبيناً أن التعليم مسؤولية الجميع ليس محصوراً على الحكومات بقدر ما هو مسؤولية تضامنية تكاملية في الدولة.

وقال ان العملية التعليمية قامت على الجهد المجتمعي أكثر من الحكومي، مما يتطلب الأمر بالضرورة إكتمال أضلاع المثلث الذي يشمل المجالس التربوية ومديري المدارس ومؤسسات الدولة وصولاً إلى تحقيق مجانية التعليم على واقع العملية التعليمية في ظل الفترة الإنتقالية.

وأعرب عن أمله أن تخرج الورشة بالتوصيات التي تساهم في تحقيق الأهداف والغايات المنشودة.

من جانبها أكدت دكتورة آمنة التجانية عبدالعزيز مدير التدريب وبناء القدرات بالإئتلاف السوداني للتعليم للجميع ان القضارف من أغنى ولايات السودان بما تمتلكه من ثروات وإمكانيات مادية وبشرية.

ودعت آمنة إلى أهمية التركيز على بناء القدرات والمهارات للكادر البشري من أجل الإرتقاء بالتعليم تحقيقاً لبيئة أمنة ومستقرة للأطفال، وشددت على ضرورة الوضع في الإعتبار التخصصية لكوادر التعليم، في تدريس المناهج وفقاً للمؤهلات الإكاديمية، ونوهت بضروة الإستعانة بالطلاب المبرزين والمميزين في بعض المواد لمساعدة زملائهم في عملية الإستيعاب.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: