سحب الثقة من مدير جديد للموانئ البحرية بسبب النظام البائد


الخرطوم 3 سبتمبر 2021 ـ قال وزير النقل السوداني ميرغني موسى، الجمعة، إنه سيضطر لارسال توصية لرئيس الوزراء لاعفاء مدير جديد لهيئة الموانئ البحرية صدر قرار بتعيينه أمس الخميس لأسباب تتعلق بآراء سياسية تتعارض مع الثورة.

JPEG - 12.6 كيلوبايت
ميناء بورتسودان في شرق البلاد

وإثر إصدار رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قرارا أمس الخميس بتعيين تاج السر مدني مديرا لهيئة الموانئ البحرية خلفا لأونور محمد سلطان، تداول نشطاء على نطاق واسع آراء للمدير الجديد في منصات التواصل الاجتماعي تشمل تأييدا للنظام البائد وانتقادات للجنة إزالة تفكيك نظام الـ30 من يونيو 1989.

وقال زير النقل في بيان أنه عقب صدور قرار تعيين مدني تناولت الوسائط الإعلامية مقتطفات من صفحته “يعبر فيها عن آراء لا تتماشى مع تطلعات وشعارات ثورة ديسمبر المجيدة”.

وأكد الوزي أن تاج السر مدني مستقل سياسيا ولا ينتمي إلى حزب المؤتمر الوطني المحلول، لكن آرائه الشخصية التي ظهرت من خلال صفحته تتعارض مع أهداف وتطلعات أبناء وبنات الثورة السودانية.

وأبدى الوزير اعتذاره للسودانيين عن توصيته بتعيين مدني وتعهد بإرسال توصية جديدة لرئيس الوزراء لإعفائه على أن يستمر تكليف عصام حسابو نائب مدير الهيئة للعمليات، بإدارة الهيئة لحين اختيار مدير مناسب بعد التشاور مع الجهات المعنية.

وكان فيديو مسرب في أغسطس الماضي قد أطاح أيضا بوالي ولاية القضارف سليمان علي من منصبه، حيث ظهر الوالي في فعالية في العام 2009 خاصة بالحزب المحلول.

وأشار وزير النقل إلى أن الشرق به تعقيدات عظيمة وقديمة تراكمت عبر الحقب، مما يجعل فرص الاختيار للمناصب الحكومية خاصة ذات الصلة بالشرق وقضاياه ضيقة ومحدودة.

وتابع “يجب علينا في هذه الفترة الحرجة من تاريخ بلادنا أن نسعى معاً لاغتنام هذه الفرصة لفتح حوار موسع وشفاف يعطي أولوية للمطالب الثورية دون أن يغفل هذه التعقيدات والسُبُل المثلى لمعالجتها”.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: