خبراء : دور الإعلام السوداني ضعيف في قضية سد النهضة


اعاب إعلاميون وسياسيون (ضعف وقصور) الدور الإعلامي السودانى في قضية سد النهضة، وطالبوا بضرورة الالتقاء القومي حول قضايا المياه في السودان.

واتفقوا فى ندوة (التغطية الاعلامية لقضية سد النهضة)، التي نظمتها منصة الأمن المائي، على وجود تحديات امام الاعلام السوداني.
وقال الخبير في الشأن المائي والسياسي بحزب الامة، د. إبراهيم الأمين، إن السودان يمتلك موارد كبيرة، وحال عدم توظيفها ستظهر الاطماع حولها، داعيا لضرورة تكوين ( جسم شعبى) لبث الوعى حول قضايا المياه، واضاف : النزاع الاقليمي حول المياه سيزيد ما لم يكن هناك درجة كبيرة من التوافق وتبادل المنافع.

وانتقد الاعلامي السوداني د. طلحة جبريل الاعلام السوداني ( لضعفه) في تغطية قضية سد النهضة، وارجع ذلك الى بنيته الضعيفة وغياب الحريات والتحديات الكبيرة التي تواجهه، منوها الى غياب المعلومات الدقيقة حول قضية سد النهضة.

وقال إن الإعلام هو الذي يقود ( رؤية وطنية) حول القضايا الكبرى مثل قضية سد النهضة.

و اشار الاعلامي شوقى عبد العظيم، الى أن قضية سد النهضة لم تأخذ بعدها الجماهيري نسبة لسياسات ( التعتيم السابقة) التي توضح الايجاب دون السلب، وقال إن هناك إعلاميين يحاولون قيادة مبادرات حول قضايا المياه، مشيدا بخطوة منصة الأمن المائى الاليكترونية فى عقد مثل هذه الندوات.

وذكر أن هذه المبادرات باتت تجد صداها عند جهات الاختصاص والرسمية. واتفق المتحدثون على ضرورة الاهتمام بقضايا المياه واعطائها بعدها الجماهيري والقومي. وخلصت الى الدعوة لتكوين منبر شعبى مدني يهتم بقضايا المياه يشارك فيه اعلاميون وسياسيون ومختصين وخبراء في مجال المياه.

السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: