وصول طائرتي مساعدات من مصر في مستهل جسر جوي للسودان


وصلت إلى مطار الخرطوم الدوليّ اليوم طائرتان مصريتان تحملان كميات من مواد الإيواء والأدوية والأجهزة الطبية، في مستهل جسر جوي يتواصل حتى يوم الخميس المقبل، ويتكون من 9 طائرات.

وكان في إستقبال الطائرتين من الجانب السوداني وزير التنمية الاجتماعية أحمد آدم بخيت، مفوض العون الإنسانيّ نجم الدين موسى عبد الكريم ووكيل وزارة الصحة السودانية الدكتورة يسرا محمد عثمان والمفوض العام للعمل الإنسانيّ د.نجم الدين عبد الكريم موسى ومن الجانب المصري سفير مصر لدى السودان، السفير حسام عيسى، وملحق الدفاع العقيد حسام علوان، وطاقم السفارة المصرية.

وقال وزير التنمية الاجتماعية في تصريحات صحفية إن الطائرتين تمثلان مقدمة الجسر الجوي المصريّ للشعب السودانيّ لدعم المتأثرين بالسيول والفيضانات، لافتاً إلى أن السودان سبق أن استقبل مثلها إبان جائحة كورونا وفيضانات العام السابق وغيرها من الوقفات التاريخية للشعب والقيادة المصرية مع أشقائهم في السودان.

واعرب عن سعادته باستقبال مقدمة الجسر الجوي مشيرا الى وصول طائرات أخرى حتى يوم الخميس المقبل واصفا الدعم بالمقدر وحيا الشعب والقيادة المصرية والرئيس عبد الفتاح السيسي على هذا العمل والمجهود موضحاً أن تلك المواقف تُعزز العلاقات التاريخية الممتدة بين البلدين.

وأوضح أن هذا الدعم سيكون عضداً وسنداً للسودان في مواجهة الكوارث التي خلفتها السيول، وأيضا في مناطق النزاعات، والاحتياجات.

من جانبه قال سفير مصر لدى السودان حسام عيسى، ان الجسر الجوي يتكون من 9 طائرات.

وأشار إلى أن الطائرتين اللتين وصلتا اليوم تحملان أدوية ووسائل خاصة بالإغاثة بالنسبة للذين تأثروا بالسيول، لافتاً إلى أن تلك الشحنة والشحنات المقبلة تضم أغطية وخيام وأجهزة طبية وأدوية، وكلها من المستلزمات الخاصة بالعون الإنسانيّ.

وأوضح أن هذا الأمر يأتي في إطار التعاون الكامل والدعم بين المؤسات المصرية والسودانية فيما يتعلق بالتعامل مع مصابي السيول

وأضاف أن التعاون بين البلدين موجود في كل المجالات، موضحا انه من المقرر أن تصل طائرات أيام الأثنين والثلاثاء والأربعاء، وطائرة يوم الخميس المقبل، ليكتمل الجسر الجوي الخاص بالمتأثرين بالسيول والامطار.

من جانبه، قال مفوض العون الإنسانيّ ، إن السودان يستقبل اليوم هدية من مصر تتمثل في جسر جوي يتكون من 9 طائرات، وصلت اليوم طائرتان منها تحملان موادا إيوائية وعلاجية نحتاجها في مناطق السيول والأمطار.

وأعرب عن شكره لمصر على دعم السودان في كل الملمات، لافتاً إلى أن هذا الجسر يمثل واحدة من التدخلات الإنسانية لمصر.

وقال “نشكر الأخوة في شمال الوادي على هذا الدعم السخي ونتمنى أن تتواصل هذه المؤازرة، فما يُصيب الشعب السوداني في جنوب الوادي هو ما يصيب الشعب المصريّ في شمال الوادي ..”

من جهتها، قالت وكيل وزارة الصحة الاتحادية الدكتورة يسرا محمد عثمان، إن الشحنة الأولى من الجسر الجويّ المصريّ تحتوي على كميات من الأدوية، معربة عن الشكر لحكومة وشعب جمهورية مصر العربية.

ونوهت بالتعاون المستمر والدائم بين وزارتي الصحة في السودان ومصر، والذي يتمثل في مجالات عدة منها مكافحة بعض الأمراض والتدريب وعلاج مصابي الثورة السودانية في مصر، معربة عن أملها في مواصلة التعاون بما يفيد شعبي البلدين.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: