شيكابالا نجم الإثارة الكروية في مصر يحصد التعاطف أخيرا بعد بكائه على الهواء


حاز نجم نادي الزمالك محمود عبد الرازق “شيكابالا” تعاطفاً واسعاً من جماهير الساحرة المستديرة عقب بكائه في حلقة أمس السبت مع الإعلامي عمرو أديب، مطالبا بوقف العقوبات المقررة عليه بسبب مشاداته باحتفالية فوز الزمالك بالدوري الممتاز المحلي. وخلافا (بحسب الجزيرة نت) لما كان شائعاً عن اللاعب المثير للجدل، رأى المتابعون صورة أخرى له غير تلك التي تقدمها آلة الدعاية المنافسة. وبدا اللاعب -الذي جلب له لون بشرته الأسمر عليه تنمر بعض مشجعي النادي المنافس- مهذباً ومتكلما ينتقي عباراته، رغم ما أبداه من ألم بالغ من “العنصرية” تجاهه وأسرته. وبلغت العنصرية ببعض مشجعي النادي المنافس حد الذهاب بكلب أسود لمقابر عائلة شيكابالا. وعدّ مراقبون الأمر متجاوزاً للرياضة إلى ضرورة تنبه المسؤولين بالبلاد إلى ظاهرة تستدعي المواجهة، وهي التنمر على ذوي البشرة المختلفة. مطالب دون جدوى وكرر اللاعب في لقائه بالبرنامج شكواه من تعرضه لـ”العنصرية” منذ نحو 20 عاما، دون أن يتحرك اتحاد الكرة لوقف الإساءات ضده، مطالباً جماهير النادي المنافس باحترامه وعائلته، وأعرب عن أمله بانتهاء ظاهرة العنصرية. وأكد شيكابالا حسن العلاقة بين لاعبي الأهلي والزمالك، متهما وسائل الإعلام بالمسؤولية الكبرى عن نشر الإثارة والتعصب. وخلال البرنامج وجه كابتن نادي الزمالك رسائل لعدة أطراف، قائلاً إنه لم يتجاوز في حق اتحاد الكرة ولا رئيسه، مطالباً برفع العقوبة المقررة عليه بالإيقاف والغرامة. وكان اتحاد الكرة قرر إيقاف اللاعب 8 أشهر وتغريمه نصف مليون جنيه “الدولار بنحو 16 جنيها” بسبب نقده لقيام رئيس اتحاد الكرة أحمد مجاهد بمنع دخول أسر لاعبي الزمالك لأرض الملعب احتفالا بفوز النادي بالدوري، ووصف شيكابالا لمجاهد بأنه “أهلاوي”، في إشارة إلى أن المنع سببه التعصب. وتعد هذه العقوبة هي الأكبر ضد اللاعب منذ عام 2003، وجاء في حيثياتها وفق بيان الاتحاد “القيام بإثارة الجماهير وعدم احترام مراسم التتويج بالدوري والتجاوز اللفظي والاحتكاك بمسؤولي النظام وسب الاتحاد”. وهدد اللاعب باللجوء للفيفا حال عدم إيقاف عقوبة الاتحاد المصري لكرة القدم ضده. وتمنى لاعب الزمالك أن تسفر انتخابات النادي المقبلة عن مجلس يحقق الاستقرار للنادي مما يساعد الفرق على الفوز، موجهاً الشكر لجماهير النادي التي تستحق فرحة الفوز. أما آخر الرسائل فوجهها لابنه الصغير، معرباً عن أمله في أن يكمل المسيرة من بعده، لا سيما أنه موهوب باللعب بالقدمين على حد سواء. سلسلة عقوبات وتحدثت تقارير صحفية نقلا عن مصادر رياضية باحتمال تخفيض عقوبة الإيقاف إلى 3 أشهر فقط. وتصدر اللاعب الأسمر منصات التواصل الاجتماعي تعاطفاً معه وهجوما عليه من المهتمين بكرة القدم. وتعرض اللاعب عبر مسيرته الكروية في عمره البالغ 36 عاما لعدد من العقوبات، كانت أولاها إيقافه عاماً عن تمثيل منتخبات مصر بسبب “سوء السلوك” وفقا لمذكرة مدربه فاروق السيد مدرب منتخب الناشئين الأسبق. وقررت لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم عام 2007 إيقافه 3 مباريات وتغريمه 30 ألف جنيه مصري بسبب سوء السلوك تجاه جماهير الأهلي في مباراة القمة. وأوقفت إدارة نادي الزمالك شيكابالا عام 2011 بعد ما اتهمه مدرب فريق الكرة آنذاك حسن شحاته بالتطاول عليه بالقول. وعام 2020 جرى إيقاف شيكابالا من اتحاد الكرة المصري 8 مباريات وغرامة 100 ألف جنيه، عقب أحداث كأس السوبر المصري بين الأهلي والزمالك في الإمارات، واتهام اللاعب بالتطاول على مشجعي الأهلي في أبو ظبي. وتعرض اللاعب للإيقاف لمباراتين عام 2021 وتغريمه 50 ألف جنيه بسبب اتهامه بإساءة السلوك ضد جماهير الأهلي في مباراة القمة. اللقب 13 وأحرز نادي الزمالك مؤخراً بطولة الدوري المصري لكرة القدم بفوزه للمرة الـ13 في تاريخه والأولى منذ 2015. وفي سجال لا يتوقف، وتعتقد جماهير النادي الأهلي بأن هناك تواطؤاً جرى لتمرير فوز النادي بالدوري، في حين ردت جماهير الزمالك بأن المنطقي أن يطال الاتهام من اعتاد الفوز بمختلف بطولات الكرة وهو النادي الأهلي.

الخرطوم(كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: