حمدوك: ترشيح الولاة يستند على الالتفاف المجتمعي والجماهيري


الخرطوم: الإنتباهة

قال رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، أنه لاخوف على مستقبل السودان، وأن تماسك قوي الحرية والتغيير من متطلبات المرحلة الحالية.

وتسلم رئيس الوزراء خلال لقاء بوفد من قيادات الحرية والتغيير، مذكرة حول المبادرة الوطنية الطريق إلى الأمام، والتي أكدت على دعم مبادرة رئيس الوزراء، كما حوت التأكيد على أهمية توسعة المشاركة بآلية المبادرة لتمثيل كل أطياف المجتمع، خاصة التمثيل النسوي والشباب، بجانب استكمال تمثيل الإدارات الأهلية.

وناقش الاجتماع قضية التأخير في تشكيل المجلس التشريعي وتكوين المفوضيات والتي يؤدي غيابها لقصور في اضطلاع الحكومة التنفيذية بمهامها.

وأكّد الاجتماع وجود قضايا أساسية تحتاج لاختراق وحلول مباشرة خاصة فيما يتعلق بالوضع المعيشي للمواطنين.

وأوضح القيادي في قوى الحرية والتغيير محمد عصمت، أن رئيس الوزراء أبدى تأييداً كبيراً لوحدة الحرية والتغيير وضرورة تماسكها، ونوه إلى أن اللقاء تناول آلية مبادرة رئيس الوزراء “الأزمة الوطنية وقضايا الانتقال- الطريق إلى الأمام” حيث تم خلال الاجتماع التوصل إلى تفاهم بإضافة بعض المكونات التي غابت عن عملية التشكيل الأولي للآلية.

وأضاف عصمت أن الاجتماع اطلع أيضاً على رؤية رئيس الوزراء فيما يلي تعيين الولاة على أُسس تضمن الالتفاف الجماهيري والمجتمعي خلق حواضن سياسية مقدرة داخل الولاية، حتى يتمتع الولاة بسند سياسي واجتماعي.

وأضاف عصمت أن الاجتماع اتفق على خلق آلية تواصل مستمر مع مكتب رئيس الوزراء خاصة في هذه الظروف التي تتطلب التشاور المستمر حول العديد من القضايا، واصفاً اللقاء بالشفاف والمُثمر، حيث اتسم حسب وصفه بقدر كبير من الرشد الوطني المطلوب في مثل هذه الظروف.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: