وزير الدفاع السوداني: الجيش مستعد لتنفيذ مهام الترتيبات الأمنية




أعلن وزير الدفاع السوداني، استعداد الجيش لتنفيذ مهام الترتيبات الأمنية الواردة في اتفاق جوبا للسلام في السودان، وهو ملف يواجه تعقيدات كبيرة بعد مضي قرابة العام على التوقيع.

الخرطوم: التغيير

أكد وزير الدفاع السوداني الفريق أول ركن يس إبراهيم يس، استعداد القوات المسلحة للعمل مع جميع الجهات ذات الاختصاص، لتنفيذ مهام الترتيبات الأمنية، وتحقيق آليات دمج القوات وفق ما جاء في وثيقة اتفاق سلام جوبا.

وانعقدت بفندق السلام في الخرطوم، يوم الأحد، ورشة «المشاورات التقنية لتفعيل دعم لجنة وقف إطلاق النار الدائم» التي رتبت لها بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الفترة الانتقالية بالسودان «يونيتامس».

وظلت الحركات الموقعة على اتفاق السلام تشكو من تأخير تنفيذ الترتيبات الأمنية وتتهم الحكومة الانتقالية، خاصة شقها العسكري، بالتلكؤ.

وقال وزير الدفاع خلال مخاطبته الورشة، إن القوات المسلحة ستعمل بالتنسيق مع بعثة الأمم المتحدة، وإنها ستقبل النصح من جميع الجهات المعنية.

وأكد أنها على أتم الاستعداد للانتشار في أنحاء البلاد لتنفيذ اتفاق السلام.

وذكر أن الأحداث التي شهدتها بعض مناطق ولاية شمال دارفور مؤخراً تُعد أحداثاً فردية ومعزولة.

وأوضح أن ضعف الموارد المالية وقف حائلاً أمام تنفيذ بروتوكولات الترتيبات الأمنية.

وعبر عن أمله أن تخرج الورشة بتوصيات تًسهم في عمليات الانتقال السلمي للسلطة وتحقق أهداف الفترة الانتقالية.

من جانبه، وصف رئيس «يونيتامس» فولكر بيرتس، أحداث مدينتي الجنينة وزالنجي بأنها تدل على أن الأوضاع الأمنية في دارفور هشة وتتطلب بذل المزيد من الجهود لمعالجتها من أجل إحلال الاستقرار.

وعبّر عن أمله أن تتم عملية نشر القوات المشتركة هناك في أقرب وقت ممكن.

وقال إنه سيرفع تقريراً إلى مجلس الأمن الدولي في نيويورك، وسيطلعه على كل الاوضاع في مناطق ولايات دارفور وعمل بعثة «يونيتامس».

ونوه إلى أن بعثته تعمل بالتنسيق مع الجهات المعنية كافة لتحقيق الاستقرار وحماية المدنيين، وإشراك فعاليات الشعب السوداني خاصة المرأة لتقوم بدورها الفاعل في إرساء دعائم الأمن والاستقرار.

بدوره، قال رئيس القوات الفريق سليمان صندل، إن إنعقاد الورشة يعني الإيذان ببدء مسار البروتوكولات الأمنية.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: